Ahmad

active 1 day, 10 hours ago
active 1 day, 10 hours ago

أفضل 10 أطعمة لتعزيز الدماغ والذاكرة

بصفته مركز التحكم في الجسم، فالدماغ مسؤول عن الحفاظ على نبض القلب وتنفس الرئتين والسماح للجسم بالتحرك والشعور والتفكير. وهذا مايجعل البقاء عليه في أفضل حالاته وذروة العمل فكرة جيدة.

وتلعب الأطعمة التي يتم تناولها دورًا في الحفاظ على صحة الدماغ. كما يمكنها تحسين مهام عقلية معينة، مثل الذاكرة والتركيز.

وتستعرض هذه المقالة 10 أطعمة تعزز وظائف الدماغ.


أفضل أنواع الدقيق الخالي من الجلوتين

يُستخدم الدقيق في العديد من الأطعمة، بما في ذلك الخبز والحلويات والمكرونة، كما يتم استخدامه أيضًا كمكثف في الصلصات والحساء.

ومعظم المنتجات تُصنع من دقيق القمح الأبيض. إلا أن الأشخاص الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية، أو حساسية الجلوتين أو الذين يتجنبون الجلوتين لأسباب أخرى، لا يجب أن يستهلكوا هذا النوع من الدقيق.

ومن حسن الحظ، هناك مجموعة متنوعة من الدقيق الخالي من الجلوتين متوفرة في الأسواق، ولكل منها طعم وملمس وتكوين مغذيات مختلف.

وفيما يلي أفضل أنواع الدقيق الخالية من الجلوتين.


هل شاي الزنجبيل له آثار جانبية سيئة؟

يعود موطن الزنجبيل الأصلي إلى جنوب الصين، وينمو عادةً في المناخات الدافئة في جميع أنحاء العالم وقد تم استخدام الجذر العطري الحار لنبات الزنجبيل في العديد من الثقافات في الطبخ وفي الطب.

ومعظم الناس يستخدمون الزنجبيل كتوابل أو يتناولونه مع السوشي، ويمكن أيضًا تحويله إلى شاي.

وكل ما يحتاج إليه هو فقط نقع ملعقة كبيرة من الزنجبيل الطازج المبشور في نصف لتر من الماء المغلي، ليتم الحصول على حصتين من الزنجبيل اللذيذ!

الآثار الجانبية - الحقيقة والادعاء

لا يبدو أن شاي الزنجبيل له آثار جانبية خطيرة. وذلك لسبب واحد، هو أنه سيكون من الصعب شرب ما يكفي من الشاي للتعرض لأي شيء قد يكون مزعج أو ضار.

وبشكل عام، لا يجب استهلاك أكثر من 4 جرامات من الزنجبيل يوميًا، وهذا يعني عدد قليل جدًا من الأكواب!

ويعتقد الكثير من الناس أن الزنجبيل يمكن أن يزيد من إنتاج الصفراء، لكن لا يوجد دليل علمي على ذلك. ومع ذلك، من الجيد مراجعة الطبيب قبل استخدام شاي الزنجبيل للذين لديهم تاريخ من مشاكل في المرارة.

وأحد الآثار الجانبية المحتملة لشرب شاي الزنجبيل هو حرقة المعدة أو اضطراب المعدة، على غرار ما تشعر به عند تناول الفلفل الحار أو الأطعمة الحارة الأخرى. ويمكن الخلط في هذا التهيج بسبب حساسية الزنجبيل.

ومع ذلك، قد يكون الشخص مصاب بحساسية من الزنجبيل إذا كان يعاني من طفح جلدي أو انزعاج في الفم أو المعدة بعد شرب شاي الزنجبيل.

ولأن الزنجبيل قد يساعد في خفض ضغط الدم، فقد يكون هناك شعور بالدوار كأثر جانبي.

كما يحتوي الزنجبيل أيضًا على الساليسيلات، وهي المادة الكيميائية الموجودة في الأسبرين والتي تعمل بمثابة مخفف للدم. والذي يمكن أن يسبب مشاكل للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف.

إلا أنه سيتوجب استهلاك أكثر بكثير من 4 جرامات من الزنجبيل في اليوم لتجربة هذا التأثير.

الادعاءات الصحية

يقول البعض أن شاي الزنجبيل يمكن أن يعالج السعال ومشاكل الجهاز التنفسي الأخرى. وتشير الدراسات إلى أنه يمكن أن يقلل من ضغط الدم وقد يكون فعالًا مثل بعض الأدوية المستخدمة عادة(1).

ولقد ثبت أن جينجيرول، وهو أحد مكونات الزنجبيل، يثبط نمو الأورام في المختبر. ويدعي العديد من المستخدمين أن شاي الزنجبيل يخفف من آلام التهاب المفاصل وآلام العضلات(2).

ويُستخدم شاي الزنجبيل أيضًا تقليديًا لمشاكل المعدة، وأشهرها منع الغثيان أو إيقافه. كما قد يساعد في الغثيان بسبب العلاج الكيميائي أو الجراحة.

واستخدامه لتخفيف غثيان الصباح أثناء الحمل أمر مثير للجدل. لذلك، يجب التأكد من مراجعة الطبيب قبل تناول أي شيء لتخفيف الغثيان بالنسبة للحوامل أو الذين يخضعون لعلاج السرطان أو عملية جراحية.

الخلاصة:

الكثير من أي شيء، حتى ولو كان طبيعي لا بد وأن يسبب مشاكل. لذا، يُنصح دائما بالتناول باعتدال.