in

الفرق بين حمض الفوليك و الفولات

إن حمض الفوليك و الفولات، أشكال مختلفة من فيتامين B9، وعلى الرغم من وجود اختلافات واضحة بينهما، إلا أنه غالبًا ما يتم استخدام أسمائهم بالتبادل. كما أن هناك الكثير من الالتباس فيما يتعلق بحمض الفوليك و الفولات، حتى فيما بين المحترفين.

وتحاول هذه المقالة أن توضح الفرق بين حمض الفوليك والفولات.

فيتامين B9

فيتامين B9 مغذي أساسي يُنتج بشكل طبيعي مثل الفولات. وهو يخدم العديد من الوظائف الهامة في الجسم. كما يلعب على سبيل المثال، دورًا مهمًا في نمو الخلايا وتكوين الحمض النووي.

وترتبط المستويات المنخفضة من فيتامين B9 بزيادة خطر الإصابة بالعديد من الحالات الصحية، بما في ذلك:

  • الحمض الأميني المرتفع: حيث ارتبطت مستويات هوموسيستين العالية بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية (1، 2).
  • العيوب الخلقية: حيث تم ربط المستويات المنخفضة من الفولات في النساء الحوامل مع تشوهات الولادة، مثل عيوب الأنبوب العصبي (3).
  • خطر السرطان: ترتبط المستويات المنخفضة من الفولات أيضًا بزيادة خطر الإصابة بالسرطان (4، 5).

لهذه الأسباب، فإن مكمل فيتامين B9 شائع الاستعمال. ويُعد دعم وتحصين الأطعمة بهذه المغذيات إلزاميًا في العديد من البلدان، بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا.

ملخص:

فيتامين B9 عنصر غذائي أساسي، يوجد بشكل رئيسي مثل حمض الفوليك والفولات. ويتم تناوله عادة في شكل مكمل غذائي، كما يضاف إلى الأغذية المصنعة في أمريكا الشمالية.

ما هو الفولات؟

الفولات هو الشكل الطبيعي لفيتامين B9. والاسم مشتق من الكلمة اللاتينية “folium”، والتي تعني الورقة.

وفي الواقع، تعد الخضروات الورقية من بين أفضل المصادر الغذائية للفولات. وهو كذلك اسم عام لمجموعة من المركبات ذات الصلة مع خصائص غذائية مماثلة.

ويعرف الشكل النشط لفيتامين B9، بحمض “ليفوميفوليك” أو “5 ميثيل تيتراهيدروفولات” (5-MTHF). ويتم تحويل معظم الفولات الغذائية في الجهاز الهضمي، إلى 5 MTHF قبل دخول مجرى الدم (6).

ملخص:

حمض الفوليك هو الشكل الطبيعي لفيتامين B9، قبل دخوله مجرى الدم، حيث يقوم الجهاز الهضمي بتحويله إلى شكل نشط بيولوجيا من فيتامين B9 9— 5-MTHF.

ما هو حمض الفوليك؟

حمض الفوليك هو شكل اصطناعي من فيتامين B9، ويعرف أيضًا باسم حمض البترويلومونوجلوتيك، والذي يتم استخدامه في المكملات الغذائية، كما يضاف إلى المنتجات الغذائية المصنعة، مثل حبوب الإفطار والدقيق.

وعلى عكس الفولات، لا يتم تحويل كل حمض الفوليك الذي يُستهلك إلى شكل نشط من فيتامين B9 – 5 – MTHF في الجهاز الهضمي. وبدلا من ذلك، يجب تحويله في الكبد أو الأنسجة الأخرى (6).

ومع ذلك، فإن هذه العملية بطيئة وغير فعالة لدى بعض الناس. وبعد تناول مكملات حمض الفوليك (7)، يستغرق الجسم وقتًا طويلاً لتحويله إلى 5-MTHF .

وحتى الجرعات الصغيرة التي قد تتراوح بين 200-400 ميكروغرام في اليوم، قد لا يتم استقلابها بالكامل حتى يتم تناول الجرعة التالية.  وقد تصبح هذه المشكلة أسوأ، عند استهلاك الأطعمة المدعمة مع مكملات حمض الفوليك (8، 9).

ونتيجة لذلك، يعتبر اكتشاف حمض الفوليك غير المستقلب شائع في مجرى الدم للأشخاص، حتى في حالة الصيام (10). وهذا يعتبر مدعاة للقلق، حيث ارتبطت مستويات عالية من حمض الفوليك غير المستقلب بالعديد من المشكلات الصحية.

ومع ذلك، تشير إحدى الدراسات إلى أن تناول حمض الفوليك مع فيتامينات B الأخرى، وخاصة فيتامين B6، يجعل عملية التحويل أكثر كفاءة.

ملخص:

حمض الفوليك هو شكل اصطناعي من فيتامين B9. ولايقوم الجسم بتحويله إلى فيتامين B9 النشط بشكل جيد تمام، لذلك قد يتراكم حمض الفوليك غير المستقلب في مجرى الدم.

هل حمض الفوليك غير المستقلب ضار؟

تشير العديد من الدراسات إلى أن المستويات المرتفعة بشكل مزمن من حمض الفوليك غير المستقلب، قد يكون لها آثار صحية ضارة، بما في ذلك:

  • زيادة خطر الاصابة بالسرطان: ارتبطت المستويات العالية من حمض الفوليك غير المستقلب، بزيادة خطر الإصابة بالسرطان. إلا أنه لا يوجد دليل يثبت أن حمض الفوليك غير المستقلب يلعب دورًا مباشرًا في الإصابة.
  • نقص B12 غير المكتشف: يمكن لمستويات عالية من حمض الفوليك في كبار السن، إخفاء نقص فيتامين B12، والذي قد يؤدي نقصه غير المعالج إلى زيادة خطر الإصابة بالخرف، وإعاقة وظائف الأعصاب.

وحتى جرعة يومية صغيرة قدرها 400 ميكروغرام، قد تتسبب في تراكم حمض الفوليك غير المستقلب في مجرى الدم في الجسم.

وعلى الرغم من أن تناول كميات كبيرة من حمض الفوليك يشكل مصدر قلق، فإن الآثار الصحية غير واضحة، وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات.

ملخص:

يشعر الباحثون بالقلق من أن ارتفاع مستويات حمض الفوليك غير المستقلب قد يؤثر سلبًا على الصحة، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات قبل الوصول إلى أي استنتاجات قوية.

ما هو أفضل مصدر صحي لفيتامين B9؟

من الافضل دائما الحصول على فيتامين B9 من الأطعمة الكاملة. وتشمل الأطعمة عالية الفولات: الهليون، والأفوكادو، وبراعم بروكسل، والخضراوات الورقية مثل السبانخ والخس.

ومع ذلك، وبالنسبة لبعض الناس، مثل النساء الحوامل، فإن المكملات الغذائية هي الطريقة السهلة لضمان تناول القدر الكافي من فيتامين B9.

والشكل الأكثر شيوعا لفيتامين B9 هو حمض الفوليك. وهو متوفر ويمكن شراؤه في العديد من الصيدليات، وكذلك عبر الإنترنت.

وتحتوي المكملات الأخرى على (5-MTHF)، المعروف أيضًا باسم ليفوموفولات، والذي يعتبر بديلاً مناسبًا لحمض الفوليك.

كما يتوفر مكمل 5-MTHF أيضا في شكل ليفوموفولات الكالسيوم، أو المغنيسيوم. ويباع تحت الأسماء التجارية Metafolin و Deplin و Enlyte ومتوفر على الإنترنت.

ملخص:

تُعد الأطعمة الكاملة من أفضل المصادر الغذائية الصحية لفيتامين B9، مثل الخضروات الخضراء الورقية. وعند الحاجة إلى تناول المكملات الغذائية، فإن ميثيل الفولات يعتبر بديلا جيدا لحمض الفوليك.

الرسالة الرئيسية:

الفولات هو الشكل الطبيعي لفيتامين B9 في الطعام، في حين أن حمض الفوليك هو شكل اصطناعي.

وقد يؤدي تناول كميات كبيرة من حمض الفوليك، إلى زيادة مستويات الدم من حمض الفوليك غير المستقلب.

ويتوقع بعض الباحثين أن هذا قد يكون له آثار صحية ضارة مع مرور الوقت، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات قبل الوصول إلى استنتاجات قوية.

وتشمل بدائل مكملات حمض الفوليك، 5 MTHT (ليفوموفولات) أو الأطعمة الكاملة، مثل الخضراوات الورقية.

ما رأيك؟

Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

Written by Ahmad

اخصائي نظم تغذية و لياقة بدنية هدفي هو توفير التغذية الصحية و المفيدة و المساهمة في القضاء على السمنة و ما يترتب عليها من امراض.

[g1_socials_user user="5" icon_size="28" icon_color="text"]

أهم الفوائد الصحية لزيت الأفوكادو مدعومة بالأدلة

فوائد ومخاطر السمك البلطي