in

أفضل 10 فوائد للتمارين الرياضية المنتظمة

يتم تعريف التمرين على أنه أى حركة تجعل عضلاتك تعمل وتتطلب من جسمك حرق السعرات الحرارية.

هناك العديد من أنواع النشاط البدني، بما فى ذلك السباحة والجري والركض والمشي والرقص، وغيره من الأمثله التي لا حصر لها.

لقد تم اثبات أن كونك نشيط له العديد من الفوائد الصحية، جسديا وذهنيا. حتى انه قد يساعدك أن تعيش لفترة أطول (1).

فيما يلي أهم 10 فوائد للتمرين المنتظم لجسمك ودماغك.

#1 يمكن أن تجعلك تشعر بالسعادة

وقد تبين أن ممارسة التمارين الرياضية تعمل على تحسين المزاج الخاص بك وتخفيف مشاعر الاكتئاب والقلق والتوتر (2).

ينتج تغيرات فى أجزاء الدماغ التي تنظم الإجهاد والقلق. ويمكن أيضا زيادة حساسية الدماغ لهرمونات السيروتونين والنورادرينالين، والتى تخفف من مشاعر الاكتئاب (3).

بالإضافة إلى ذلك، ممارسة الرياضة يمكنها زيادة إنتاج الاندورفين، والذى من المعروف أنه يساعد فى إنتاج مشاعر إيجابية وتقليل الشعور بالألم.

من ناحية أخرى، تبين أن التمارين الرياضية تقلل الأعراض لدى الأشخاص الذين يعانون من القلق. 

كما يمكن أن تساعدهم أيضا على أن يكونوا أكثر إدراكا لحالتهم الذهنية والتغلب على الارتباك من مخاوفهم.

من المثير للاهتمام، أنه لا يهم مدى شدة تمرينك. يبدو أن حالتك المزاجية يمكنها أن تستفيد من التمارين الرياضية  بغض النظر عن شدة النشاط البدني.

فى الواقع، أظهرت دراسة أجريت على 24 امرأة تم تشخيص إصابتهن بالاكتئاب أن ممارسة أى تمارين رياضية  مهما كانت شدتها قللت بشكل ملحوظ من مشاعر الاكتئاب.

إن تأثير التمارين الرياضية على المزاج قوى لدرجة أن اختيار ممارسة التمارين الرياضية (أو عدمها) حتى يحدث فرق خلال فترات قصيرة.

طلبت إحدى الدراسات 26 من الرجال والنساء الأصحاء الذين يمارسون الرياضة بشكل منتظم إما مواصلة التمرين أو التوقف عن ممارسة التمارين لمدة أسبوعين,

الذين توقفوا عن ممارسة التمارين عانوا من زيادة فى المزاج السلبي.

الملخص:

ممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن تحسن مزاجك وتقلل من مشاعر القلق والاكتئاب.

#2 يمكن أن يساعد فى تخفيف الوزن

وقد أظهرت بعض الدراسات أن الكسل عامل رئيسى فى زيادة الوزن والسمنة.

لاستيعاب تأثير التمرين على تقليل الوزن، من المهم فهم العلاقة بين التمارين وبذل الطاقة.

يبذل جسمك الطاقة بثلاث طرق : هضم الطعام، وممارسة التمارين الرياضية والقيام بوظائف الجسم مثل ضربات قلبك والتنفس.

أثناء اتباع نظام غذائي، فإن انخفاض السعرات الحرارية سوف يقلل معدل التمثيل الغذائي مما يؤدي إلى البطء فى فقدان الوزن. 

على عكس ذلك، أظهرت أن  ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تزيد من معدل التمثيل الغذائى الخاص بك، والذى سيحرق المزيد من السعرات الحرارية و يساعدك على إنقاص الوزن (4).

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسات أن الجمع بين التمرينات الهوائية بجانب المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية،

يمكن أن يزيد من فقدان الدهون والمحافظة على العضلات وهو أمر ضروري للحفاظ على الوزن (5).

الملخص:

ممارسة الرياضة أمر حاسم لدعم عملية التمثيل الغذائى السريع وحرق المزيد من السعرات الحرارية فى اليوم الواحد.

كما أنه يساعدك على الحفاظ على كتلة العضلات وفقدان الوزن.

#3 جيدة لعضلاتك وعظامك

تلعب التمارين الرياضية دور حيوي في بناء العضلات والعظام والحفاظ عليها.

النشاط البدنى مثل رفع الأثقال يمكن أن يحفز بناء العضلات عندما تتناول معه الكمية الكافية من البروتين.

هذا لأن  التمارين الرياضية تساعد على إفراز الهرمونات التى تعزز قدرة عضلاتك على امتصاص الأحماض الأمينية. هذا يساعدهم على النمو ويقلل من ضعفهم (6).

ومع تقدم الناس فى العمر، فإنهم يميلون إلى فقدان كتلة العضلات ووظائفها، مما قد يؤدى إلى إصابات وإعاقات.

ممارسة النشاط البدنى المنتظم أمر ضروري لتقليل ضعف العضلات والحفاظ على قوتك مع تقدمك فى العمر.

أيضا، يساعد التمرين على بناء كثافة العظام عندما تكون أصغر فى السن، بالإضافة إلى المساعدة فى الوقاية من هشاشة العظام عند التقدم فى العمر.

ومن المثير للاهتمام، أن التمارين ذات التأثير الكبير، مثل الجمباز أو الركض، أو الرياضات ذات التأثير الفردى، 

مثل كرة القدم وكرة السلة، قد ثبت أنها تعزز كثافة العظام أعلى من الرياضات التي لا تملك التأثير مثل السباحة وركوب الدراجات.

الملخص:

النشاط البدني يساعدك على بناء العضلات والعظام القوية. قد يساعدك أيضا فى منع هشاشة العظام.

#4 يمكن أن تزيد مستويات الطاقة لديك

يمكن للتمارين الرياضية أن تعمل على زيادة الطاقة بصورة حقيقية للأشخاص الأصحاء، وكذلك أولئك الذين يعانون من مختلف الظروف الصحية (7).

وجدت إحدى الدراسات أن ستة أسابيع من التمارين الرياضية المنتظمة قللت من الشعور بالتعب لدى 36 من الأشخاص الأصحاء الذين أبلغوا عن معاناتهم من الإجهاد مستمر.

علاوة على ذلك، يمكن لممارسة الرياضة أن تزيد فى مستويات الطاقة بصورة كبيرة للأشخاص الذين يعانون من متلازمة التعب المزمن CFS وأمراض خطيرة أخرى.

فى الواقع، يبدو أن التمارين الرياضية أكثر فعالية فى مكافحة متلازمة التعب المزمن CFS من أنواع العلاج الأخرى، بما فى ذلك العلاجات السلبية مثل الاسترخاء والتمدد، أو عدم المعالجة على الإطلاق.

بالإضافة إلى ذلك، تبين أن التمارين الرياضية تزيد من مستويات الطاقة لدى الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المتصاعدة

مثل السرطان وفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز وتصلب الأنسجة المتعدد.

الملخص:

يمكن أن يؤدى الالتزام بالقيام بالنشاط البدنى المنتظم إلى زيادة مستويات الطاقة لديك.

هذا حقيقى حتى فى الأشخاص الذين يعانون من التعب المستمر والذين يعانون من أمراض خطيرة.

#5 يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة

عدم وجود نشاط بدني منتظم هو السبب الرئيسى للمرض المزمن (8).

وقد تبين أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تعمل على تحسين حساسية الانسولين، 

واللياقة البدنية للقلب والأوعية الدموية وتكوين بنية الجسم، ولكنها تخفض مستويات ضغط الدم والدهون.

فى المقابل، يمكن أن يؤدى عدم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام - حتى على المدى القصير - إلى زيادة كبيرة فى دهون البطن، 

مما يزيد من خطر الإصابة بالنوع الثانى من داء السكرى وأمراض القلب والوفاة المبكرة.

لذلك، ينصح بالقيام بالنشاط البدنى اليومى لتقليل الدهون فى البطن وتقليل خطر الإصابة بهذه الأمراض (9).

الملخص:

النشاط البدنى اليومى ضرورى للحفاظ على وزن صحي والحد من خطر الإصابة بأمراض مزمنة.

#6 يمكن أن تحسن من صحة الجلد

يمكن أن تتأثر بشرتك بكمية الإجهاد التأكسدى فى جسمك.

يحدث الإجهاد التأكسدى عندما لا تتمكن مناعه الجسم المضادة للأكسدة من إصلاح الضرر الذي تسببه الجذور الحرة للخلايا.

هذا يمكن أن يضر بنيه الجسم الداخلية وتدهور بشرتك.

على الرغم من أن النشاط البدني المكثف والشامل يمكن أن يساهم فى مقاومة الأضرار التأكسدية، 

إلا أن التمارين المعتدلة يمكن أن تزيد من إنتاج الجسم لمضادات الأكسدة الطبيعية، والتي تساعد على حماية الخلايا.

وبنفس الطريقة، يمكن أن تحفز التمارين تدفق الدم وتحفز تأقلم خلايا الجلد التي يمكن أن تساعد في تأخير ظهور شيخوخة الجلد (10).

الملخص:

يمكن ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة أن توفر الحماية المضادة للأكسدة وتعزيز تدفق الدم، والتى يمكن أن تحمى بشرتك وتأخر علامات الشيخوخة.

#7 يمكن أن تحسن من صحة الدماغ والذاكرة

ممارسة التمارين الرياضية يمكنها تحسين وظيفة الدماغ وحماية الذاكرة ومهارات التفكير.

فى البداية، يزيد معدل ضربات القلب، مما يعزز تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ.

يمكن أن يحفز أيضا إنتاج الهرمونات التى يمكن أن تعزز نمو خلايا الدماغ.

علاوة على ذلك، فإن القدرة على التمرين لمنع الأمراض المزمنة يمكن أن تتحول إلى فوائد لدماغك، حيث يمكن أن تتأثر وظيفتها بهذه الأمراض.

يعتبر النشاط البدنى المنتظم أمر مهم خصوصا عند كبار السن، حيث أن الشيخوخة - بالإضافة إلى الإجهاد التأكسدى والالتهاب - تعزز التغيرات في بنية الدماغ ووظيفته.

وقد تبين أن ممارسة الرياضة تجعل الحصين "  قرن أمون "، وهو جزء من الدماغ الذى هو أمر حيوي للذاكرة والتعلم، ينمو من حيث الحجم.

هذا يعمل على زيادة الوظيفة العقلية عند كبار السن.

وأخيرا، تبين أن التمارين الرياضية تقلل التغيرات فى الدماغ التى يمكن أن تسبب مرض الزهايمر ومرض انفصام الشخصية.

الملخص:

التمارين المنتظمة تحسن تدفق الدم إلى الدماغ وتساعد صحة الدماغ والذاكرة.

من بين كبار السن، يمكن أن تساعد فى حماية الوظيفة الدماغية.

#8 يمكن أن يساعد على الاسترخاء والنوم بشكل أفضل

يمكن أن تساعدك التمارين المنتظمة على الاسترخاء والنوم بشكل أفضل.

فيما يتعلق بجودة النوم، فإن انطلاق الطاقة الذى يحدث أثناء التمارين الرياضية يحفز عمليات الاستشفاء أثناء النوم.

وعلاوة على ذلك، يعتقد أن الزيادة فى درجة حرارة الجسم التي تحدث أثناء ممارسة التمارين الرياضية تعمل على تحسين نوعية النوم من خلال مساعدته على الانخفاض فى درجة الحرارة  أثناء النوم.

وقد توصلت العديد من الدراسات حول آثار التمرين على النوم إلى نتائج مماثلة.

وجدت إحدى الدراسات أن 150 دقيقة من النشاط المعتدل إلى القوى فى الأسبوع يمكن أن توفر تحسن بنسبة 65٪ فى جودة النوم.

وأظهرت دراسة أخرى أن 16 أسبوع من النشاط البدنى زاد من جودة النوم وساعد 17 شخص يعانون من الأرق،

أن يناموا لفترة أطول وأكثر عمقا من المجموعة التى لم تقوم بالنشاط البدنى كما ساعدهم على الشعور بالنشاط أكثر أثناء النهار.

ما هو أكثر من ذلك، يبدو أن الانخراط في التمارين المنتظمة يكون مفيد لكبار السن، الذين يميلون إلى التأثر باضطرابات النوم.

يمكنك أن تكون مرنا مع نوع التمرين الذي تختاره. يبدو أن التمرينات الهوائية وحدها أو التمارين الهوائية بجانب التدريب التمارين الرياضية الأخرى يمكن أن تساعد على زيادة جودة النوم.

الملخص:

إن النشاط البدنى المنتظم، بغض النظر عما إذا كان هوائى أو مزيج من التمارين الهوائية والتمارين القوية، يمكن أن يساعدك على النوم بشكل أفضل ويشعرك بمزيد من النشاط خلال اليوم.

#9 يمكن أن تقلل الألم

الألم المزمن يمكن أن يكون مرهقا، لكن ممارسة الرياضة يمكن أن تساعد فى تقليله.

فى الواقع، لعده سنوات  كانت الاقتراحات لعلاج الألم المزمن الراحة وعدم النشاط.

ومع ذلك، تظهر الدراسات الحديثة أن التمارين الرياضية تساعد فى تخفيف الألم المزمن.

تشير مراجعة عدة دراسات إلى أن التمارين الرياضية تساعد المشاركين الذين يعانون من ألم مزمن على تقليل الألم وتحسين طبيعة حياتهم.

تظهر العديد من الدراسات أن التمارين الرياضية يمكن أن تساعد فى السيطرة على الألم المرتبط بالأمراض الصحية المختلفة، 

بما فى ذلك آلام أسفل الظهر المزمنة، الألم العضلى الليفى واضطراب الكتف المزمن فى الأنسجة الرخوة، والعديد من الأمثله التي لا حصر لها.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد النشاط البدنى أيضا زيادة تحمل الألم وتقليل الشعور بالألم.

الملخص:

ممارسة الرياضة لها تأثيرات ايجابية على الألم المرتبط بالظروف الصحية المختلفة. ويمكن أيضا أن تساعد على زيادة تحمل الألم.

#10 يمكن أن تعزز حياة جنسية أفضل

وقد ثبت ممارسة الرياضة تعمل على زيادة الدافع الجنسي.

الالتزام بالتمارين المنتظمة يمكن أن يقوى أنظمة القلب والأوعية الدموية، وتحسين الدورة الدموية، وتناسق العضلات وتعزيز المرونة، وكلها يمكن أن تحسن حياتك الجنسية.

يمكن للنشاط البدنى تحسين الأداء الجنسى والمتعة الجنسية، وكذلك زيادة تكرار النشاط الجنسى.

لاحظت مجموعة من النساء فى الأربعينيات من العمر أنهن تعرضن لنشوة الجماع أكثر عندما مارسن تمارين رياضية أكثر شدة، 

مثل التمرينات السريعة، معسكرات اللياقة البدنية وتمارين رفع الأثقال فى أنماط حياتهن.

أيضا، من بين مجموعة من 178 رجل يتمتعون بصحة جيدة، كان الرجال الذين مارسوا المزيد من ساعات التدريب أسبوعيا يملكون أعلى الدرجات الوظيفية الجنسية.

وجدت إحدى الدراسات أن روتين بسيط من المشى لمدة ست دقائق حول المنزل ساعد 41 رجل على تقليل أعراض ضعف الانتصاب بنسبة 71٪.

وكشفت دراسة أخرى أجريت فى 78 رجل مستقل عن كيفية تأثير 60 دقيقة من المشى يوميا (ثلاثة أيام ونصف فى الأسبوع، في المتوسط) تحسن من سلوكهم الجنسى، بما فى ذلك التكرار والأداء الملائم وإشباع الرغبة.

ما هو أكثر من ذلك، أظهرت دراسة أن النساء اللواتى يعانين من متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، والتى يمكن أن تقلل من الرغبة الجنسية، زادت من قوتهن الجنسية بالتمرين المنتظم لمدة 16 أسبوع.

الملخص:

يمكن أن تساعد التمرينات على تحسين الرغبة الجنسية والوظيفة والأداء لدى الرجال والنساء.

يمكن أن تساعد أيضا فى تقليل خطر ضعف الانتصاب لدى الرجال.

#11 الرسالة الرئيسية :

تقدم التمارين فوائد لا تصدق يمكنها تحسين كل جانب من جوانب صحتك من الداخل إلى الخارج.

النشاط البدني المنتظم يمكن أن يزيد من إنتاج الهرمونات التى تجعلك تشعر بالسعادة وتساعدك على النوم بشكل أفضل.

كما يمكن أن يحسن مظهر بشرتك ويساعدك على إنقاص الوزن والحفاظ عليه ويقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة ويحسن حياتك الجنسية.

سواء كنت تمارس رياضة معينة أو تتبع الارشادات لـ 150 دقيقة من النشاط البدنى فى الأسبوع، فإنك ستحسن بالتأكيد صحتك بعدة طرق.

ما رأيك؟

Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

Written by Ahmad

اخصائي نظم تغذية و لياقة بدنية هدفي هو توفير التغذية الصحية و المفيدة و المساهمة في القضاء على السمنة و ما يترتب عليها من امراض.

[g1_socials_user user="5" icon_size="28" icon_color="text"]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

البربرين – مكمل غذائى قوى يحتوى على العديد من الفوائد

أفضل الأطعمة الصحية لزيادة الوزن بسرعة