in

أهم الفوائد الصحية المثبتة للثوم

“ليكن الغذاء هو دواءك، وليكن الطب هو غذاءك”

هذه كلمات مشهورة لإحدى مقولات الطبيب اليوناني القديم أبقراط و يطلق عليه اسم أبو الطب الغربي.

كان أبقراط في الواقع يستخدم الثوم لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات الطبية،

كما وقد أكد العلم الحديث مؤخرا العديد من هذه الآثار الصحية المفيدة.

ونستعرض هنا 11 فائدة صحية للثوم والتي تدعمها الدراسات البحثية البشرية:

#1 يحتوي الثوم على مركبات ذات خصائص طبية قوية

ينتمي الثوم الى عائلة البصل، وهو يرتبط إرتباطاً وثيقاً بالبصل والكراث والثوم المعمر. 

تسمى الرأس كاملة ببصيلة الثوم، في حين تسمى كل شريحة منها منفصلة بفص الثوم.و كل بصيلة من الثوم تحتوي على حوالي 10-20 فص.

وينمو الثوم في أجزاء كثيرة من العالم وهو مكون شائع في الطهي بسبب رائحته القوية وطعمه اللذيذ.

ينمو الثوم في أجزاء كثيرة من العالم وهو مكون شعبي شائعاً في الطهي وذلك بسبب رائحته القوية وطعمه اللذيذ، 

ومع ذلك كان إستخدام الثوم تاريخياً وقديماً نظراً لخصائصه الطبية والصحية المتعددة (1)، 

وقد تم توثيق إستخدامه من قبل جميع الحضارات الكبرى، بما في ذلك حضارات المصريين والبابليين واليونانيين والرومان والصينيين (2).

يعرف العلماء الآن أن معظم فوائده الصحية تنتج عن مركبات الكبريت التي تتكون عندما يتم تقطيع فص الثوم أو سحقه أو مضغ فصوص الثوم.

ولعل أشهرها معروف بإسم الأليسين ومع ذلك يعتبر الأليسين مركب غير مستقر يتواجد فقط لفترة وجيزة في الثوم الطازج بعد أن يتم تقطيعه أو هرسه (3). 

ومن المركبات الأخرى التي قد تلعب دوراً في فوائد الثوم الصحية دياليل ثنائي كبريتيد و اليل سيستين s-allylcysteine .

تدخل مركبات الكبريت من الثوم للجسم عن طريق الجهاز الهضمي وينتقل إلي جميع أنحاء الجسم ، حيث تقوم بتأثيراتها الحيوية القوية.

ملخص :

نبات الثوم هو نبات من عائلة البصل التي تزرع لـ فوائدها المميزة الطعم والصحية. 

و يحتوي على مركبات الكبريت، والتي يعتقد أن معظم الفوائد الصحية للثوم تعود إليها .

#2 الثوم مغذي جيد للجسم، ولكنه يحتوي على القليل من السعرات الحرارية

فلا تكترث للسعرات الحرارية فالثوم مغذي بصورة لاتصدق!.

الأوقية الواحدة من الثوم (28 جرام) تحتوي على (4):

  • المنجنيز: 23٪ من الكمية الغذائية الموصى بها.

  • فيتامين ب6: 17% من الكمية الغذائية الموصى بها.

  • فيتامين سي: 15% من الكمية الغذائية الموصى بها.

  • السيلينيوم: 6٪ من الكمية الغذائية الموصى بها.

  • الألياف: 0.6 جرام.

و كميات وفيرة من الكالسيوم والنحاس والبوتاسيوم والفوسفور والحديد وفيتامين ب1.

كما يحتوي الثوم أيضا على كميات ضئيلة من المواد المغذية المختلفة الأخرى. 

ويحتوي الثوم على كل ما نحتاجه بالإضافة إلي 42 سعراً حرارياً ،1.8جرام من البروتين و9 جرامات من الكربوهيدرات.

ملخص :

الثوم منخفض السعرات الحرارية وغني جداً بفيتامين سي وفيتامين ب6 والمنجنيز. 

كما أنه يحتوي على كميات ضئيلة من مختلف العناصر الغذائية الأخرى.

#3 يستطيع الثوم مكافحة الأمراض بما في ذلك نزلات البرد العادية

ومن المعروف أن الثوم يستطيع تقوية ودعم وظيفة الجهاز المناعي.

اشارت احدى الدراسات الكبيرة استمرت لمدة 12 أسبوعا أن تناول الثوم بشكل يومي إستطاع خفض الإصابة بنزلات البرد بنسبة 63٪ مقارنة مع إستخدام الدواء الوهمي (5).

كما انخفض متوسط طول مدة أعراض نزلات البرد بنسبة 70٪، من مدة 5 أيام في تناول الدواء الوهمي إلى 1.5 يوم ونصف فقط في مجموعة الثوم.

وأظهرت نتائج دراسة أخرى، أن تناول جرعة عالية من مستخلص الثوم تقدر بحوالى2.56 جرام يومياً يمكن أن تقلل من عدد الأيام المرضية للإصابة بالبرد أو الأنفلونزا بنسبة 61٪ (6).

ومع ذلك إستخلصت نتائج إستعراض واحد إلى أن الأدلة غير كافية وأكد علي ضرورة إجراء المزيد من البحوث (7) .

على الرغم من عدم وجود أدلة قوية وكافية،إلا أن إضافة الثوم إلى النظام الغذائي الخاص بك قد يكون من المفيد المحاولة إذا كنت غالباً ما تصاب بنزلات البرد.

ملخص :

مكملات الثوم تساعد على منع وتقليل شدة الأمراض الشائعة مثل الأنفلونزا ونزلات البرد.

#4 المركبات النشطة في الثوم يمكنها تقليل ضغط الدم

أمراض القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية هي أكبر قاتل في العالم.

ويعتبر ارتفاع ضغط الدم هو أحد أهم العوامل المسببة لهذه الأمراض.

أظهرت الدراسات أن الثوم له تأثيراً كبيراً على خفض نسبة ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من إرتفاع في ضغط الدم (8).

في أحد الدراسات، كان مستخلص الثوم في جرعات من 600-1500 ملليجرام بنفس فعالية دواء أتينولول في خفض ضغط الدم على مدى 24 أسبوعا.

ويجب أن تكون جرعات مكملات الثوم مرتفعة إلى حد ما لكي يكون لها هذه التأثيرات المرجوة. 

كمية الأليسين اللازمة تعادل حوالي أربعة فصوص من الثوم يوميا.

ملخص :

الجرعات العالية من الثوم تستطيع تحسين ضغط الدم عند أولئك الذين يعانون من ارتفاع في ضغط الدم. 

في بعض الحالات ويمكن أن تكون مكملات الثوم الغذائية فعالة مثل الأدوية العادية.

#5 الثوم يحسن مستويات الكوليسترول و قد يقلل من الإصابة بأمراض القلب

يستطيع الثوم خفض الكوليسترول الضار LDL، والكوليسترول الكلي أيضا. 

وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من إرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، فإن مكملات الثوم بإمكانها خفض الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار بنحو 10-15٪ (9).

وبالنظر إلى الكوليسترول الضارLDL و الكوليسترول الجيد HDL تحديداً، فإن الثوم يقوم بخفض الكوليسترول الضار ولكن ليس له تأثير حقيقي وملموس على الكوليسترول الجيد.

بينما لا يستطيع الثوم خفض مستويات الدهون الثلاثية، وهي أحد عوامل الخطر المعروفة والمصاحبة لأمراض القلب (10).

ملخص :

تستطيع مكملات الثوم أن تخفض مستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار، وخاصة لدى أولئك الذين لديهم ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، 

بينما لا يعد للثوم أي تأثير على الدهون الثلاثية أو الكوليسترول الجيد.

#6 يحتوي على مضادات الأكسدة و يساعد في الوقاية من الزهايمر والخرف

أضرار الأكسدة  الناتجة من الجذور الحرة تعجل من ظهور أعراض الشيخوخة.

ويحتوي الثوم على مضادات الأكسدة التي تدعم آليات الوقاية للجسم ضد أضرار الأكسدة (11).

وقد ثبت أن تناول جرعات عالية من مكملات الثوم تعمل على زيادة الإنزيمات المضادة للأكسدة لدى البشر، 

وكذلك تحد بشكل كبير من الإجهاد التأكسدي لدى المصابين بارتفاع في ضغط الدم (12).

الآثار المجتمعة في خفض الكولسترول وضغط الدم،فضلاً عن خصائصه المضادة للأكسدة، تساعد في منع أمراض الدماغ الشائعة مثل مرض الزهايمر والخرف.

ملخص :

يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة التي تحمي  ضد تلف الخلايا والشيخوخة، كما إنه يقلل من خطر الإصابة مرض الزهايمر والخرف.

#7 الثوم قد يساعدك على العيش لفترة أطول

تأثير الثوم في زيادة العمر من المستحيل أساسا إثباته على البشر،ولكن نظراً لآثاره المفيدة على عوامل الخطر الهامة مثل ضغط الدم، فمن المنطقي أن يساعد الثوم في العيش لفترة أطول.

وحقيقة أن الثوم يمكنه مكافحة الأمراض المعدية يعد أيضا عاملاً مهماً، لأن الأمراض المعدية هي أحد الأسباب الشائعة للوفاة، 

وخاصة لدى كبار السن أو الأشخاص الذين يعانون من اختلال في الجهاز المناعي لديهم.

ملخص :

يعرف الثوم بآثاره المفيدة على الأسباب الشائعة للأمراض المزمنة، لذلك من المنطقي تماما أن الثوم يساعدك في العيش لفترة أطول.

#8 يمكن لمكملات الثوم تحسين الأداء الرياضي

يعتبر الثوم واحدا من أقدم المواد التي تم إستخدامها لتعزيز الأداء .

وقد أستخدم تقليدياً في الثقافات القديمة للحد من التعب وزيادة قدرة العمال على العمل ، وأبرزها أنه تم إعطاؤه الرياضيين الأولمبيين في اليونان القديمة.

وقد أظهرت بعض الدراسات علي القوارض أن الثوم يساعد في تعزيز الأداء أثناء التمارين، ولكن تم إجراء عدد قليل جداً من الدراسات على البشر.

وأظهرت دراسة أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب وتناولوا زيت الثوم لمدة 6 أسابيع متتالية ،

كان لديهم إنخفاضاً في معدل ضربات القلب بنسبة 12٪ ،وتحسن واضحاً في القدرة على التمرين.

وبالرغم من ذلك لم تظهر أي فوائد للثوم على الآداء بدراسة أخرى على تسعة راكبين للدراجات.

بينما تشير دراسات أخرى إلى أن التعب والإرهاق الناتج عن آداء التمارين وممارسة الرياضة يمكن أن ينخفض بواسطة تناول مكملات الثوم.

ملخص :

قد يحسن الثوم الآداء البدني في حيوانات المختبر ولدي الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب. 

بينما نتائج الفوائد على الأشخاص الأصحاء ليست قاطعة النتائج بعد.

#9 يمكن للثوم أن يساعد في إزالة سموم المعادن الثقيلة من الجسم

قد تبين أن الجرعات العالية من مركبات الكبريت الموجودة في الثوم تحمي ضد تلف الأعضاء الناتج من التعرض سمية المعادن الثقيلة.

أظهرت إحدى الدراسات والتي أجريت لمدة أربعة أسابيع متتالية على العاملين في مصنع بطارية السيارات (التعرض المفرط للرصاص) أن الثوم يعمل على الخفض من مستويات الرصاص في الدم بنسبة 1٪لديهم

كما يقلل من العديد من العلامات والأعراض السريرية للسمية، بما في ذلك الصداع وارتفاع ضغط الدم.

ويعتبر تناول ثلاث جرعات من الثوم يومياً قد يتفوق على عقار D-penicillamine دي بنسيلامين، في خفض أعراض التسمم بالمعادن الثقيلة.

ملخص :

وقد تبين في إحدى الدراسات أن الثوم يقلل بشكل كبير من سمية الرصاص والأعراض ذات الصلة بذلك.

#10 الثوم قد يحسن من صحة العظام

لم يتم إجراء تجارب على البشر لقياس آثار الثوم على فقدان العظام.

ومع ذلك أظهرت الدراسات على القوارض أنه يمكن تقليل فقدان العظام عن طريق زيادة نسبة هرمون الإستروجين لدى الإناث.

وجدت أحد الدراسات على النساء  في فترة ما بعد انقطاع الطمث أن تناول جرعة يومية من مستخلص الثوم الجاف حوالي 2 جرام من الثوم الطازج ، 

يخفض بشكل ملحوظ علامة نقص هرمون الإستروجين، وهذا يشير إلى أن الثوم قد يكون له آثاراً مفيدة على صحة العظام لدى النساء.

كما ثبت أن الأطعمة مثل الثوم والبصل لها آثار مفيدة على هشاشة العظام.

ملخص :

يبدو أن للثوم بعض الفوائد الهامة لصحة العظام عن طريق زيادة مستويات الإستروجين في الإناث، 

ولكن هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات البشرية.

#11 من السهل إدراج الثوم في النظام الغذائي الخاص بك فهو لذيذ للغاية

هذه النقطة الأخيرة ليست إستعراضاً لفائدة صحية له، ولكنها مهمة أيضاً ويعد أمر حقيقي كونه لذيذ فعلاً، سهولة أن تدرجه في نظامك الغذائي الحالي .

والثوم يكمل معظم أطباق المقبلات، وخاصة الحساء والصلصات. وبسبب طعمه القوي فإنه يمكن اضافته أيضا الى العديد من الوصفات و الأطعمة.

يتواجد الثوم في عدة أشكال من أجل إستخدامه في إعداد الأطعمة من فصوص الثوم الكاملة ومعجون الثوم إلى مسحوق الثوم ومكملات الثوم مثل مستخلص الثوم وزيت الثوم.

ويعد الحد الأدنى من الجرعة الفعالة للتأثير العلاجي هو فص واحد من الثوم يؤكل مع وجبات الطعام، مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.

ومع ذلك يجب أن نضع في اعتبارنا أن هناك بعض السلبيات للثوم مثل رائحة الفم الكريهة،وهناك أيضا بعض الأشخاص لديهم حساسية إتجاه تناوله، 

فإذا كنت تعاني من مشاكل النزيف أو تناول مضادات تجلط الدم استشر طبيبك قبل زيادة استهلاك الثوم.

أفضل طريقة شائعة لإستهلاك الثوم،هو سحق بعض فصوص الثوم ثم مزجها مع زيت الزيتون البكر وقليلاً من الملح ،وهي طريقة بسيطة وتتبيلة لذيذة ومرضية يمكنك إستخدامها.

ملخص :

الثوم لذيذ وسهل الإضافة إلى نظامك الغذائي،يمكنك استخدامه في أطباق لذيذة، الحساء ، الصلصات ، التتبيلات وغيرها.

لآلاف السنين و يعتقد أن للثوم خصائص طبية وأكد  العلم حالياً على ذلك.

ما رأيك؟

231 نقاط
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

Written by Ahmad

اخصائي نظم تغذية و لياقة بدنية هدفي هو توفير التغذية الصحية و المفيدة و المساهمة في القضاء على السمنة و ما يترتب عليها من امراض.

[g1_socials_user user="5" icon_size="28" icon_color="text"]

12 نوعاً من المواد الغذائية الغنية جداً بأوميجا 3

أهم فوائد الطماطم الصحية والحقائق الغذائية لها