in

ديتوكس اليوم الواحد لتطهير الجسم من السموم (detox)

ان الانسياق وراء الرغبة في تناول الأطعمة الشهية قد يكون له عواقب غير محمودة على محيط خصرك، فقد تبدأ الأسبوع باستثناء بسيط و تناول قطعة أو اثنتين من كعك الكوكيز أو حفنة من رقائق البطاطس لتنغمس بعدها في دوامة لا تنتهي من الأطعمة السيئة ويزيد وزنك بضعة أرطال قبل نهاية الأسبوع.

و لكن لا داعي للجزع و محاولة البدء في حمية غذائية جديدة لاصلاح الضرر الذي ألحقته بوزنك، فمن الممكن تطهير جسمك من المواد الضارة و السموم، عن طريق اتباع خطة الديتوكس السهلة التالية في يوم واحد فقط لتعزيز أيضك الغذائي و العودة الى مسار خطتك لخسارة الوزن بدون الحاجة إلى شرب كميات مهولة من عصائر الديتوكس.

#1 الساعة الـ 7:30 صباحا … تخطي وجبة الافطار :

أول خطوة في خطة الديتوكس هذه هي تخطي وجبة الإفطار، أو التوقف عن تناول الطعام لمدة 12 ساعة بدءا من وقت اّخر وجبة قمت بتناولها.
لا الصيام في فترة الليل أو تقليل تقليل فترة تناولك للطعام قد يساعد على اعادة ضبط أيضك الغذائي و حرق الجلوكوز الزائد في جسمك قبل العودة إلى الانغماس في تناول الطعام من جديد.
ووفقا لدراسة نشرت في مجلة Cell Metabolism، قام الباحثون بتعيين حمية غذائية مرتفعة في نسبة الدهون و السعرات الحرارية لمجموعة من الفئران، لمدة 100 يوم ، ثم سمحوا لنصف هذه المجموعة بتناول الطعام صباحا و مساءا في حمية غذائية صحية متوازنة، بينما سمح للنصف الاّخر بتناول أي نوع من الأطعمة و لكن لمدة 8 ساعات فقط يوميا.
و كانت النتيجة هي حفاظ فئران المجموعة الثانية - التي حرمت من تناول الطعام في فترة الليل - على أوزانهم من الزيادة، بينما أصيب الفئران في المجموعة الأولى - التي اتبعت حمية غذائية صحية - بالبدانة، على الرغم من استهلاك الفئران في كلتا المجموعتين لنفس عدد السعرات الحرارية خلال التجربة.
وهناك بعض خطط الصيام الأخرى المتطرفة، و لكن وفقا لبعض الخبراء فان فترة الـ 12 ساعة كافية تماما لمعظم الناس حتى تقوم أجسامهم بالدخول في حالة الصيام.

#2 الساعة الـ 8:00 صباحا – قم بالتمشية السريعة خارج المنزل :

هذا الطقس الصباحي له فائدتين، أولهما اثبت في دراسة حديثة و هو أن التعرض لأشعة الشمس الفوق بنفسجية ما بين الساعة الثامنة صباحا و وقت الظهيرة وحتى في الأيام الغائمة، يقلل من خطر زيادة الوزن بغض النظر عن مستوى النشاط الجسدي أو الكمية المستهلكة من السعرات الحرارية أو العمر.
ويعزي الباحثون هذا الاكتشاف إلى ان ضوء شمس الصباح يقوم بمزامنة الأيض الغذائي و يضعف أثر جينات الدهون في الجسم .
والفائدة الثانية من التمشية في الصباح هي انك تقوم بأداء نشاط جسدي في حالة صيام و يقوم جسمك بحرق السعرات الحرارية للحصول على الطاقة التي يستمدها من مخازن الدهون في الجسم بدلا من الجلوكوز في مجرى الدم.
كما أن التمشية عند الصيام قد تحرق كمية دهون أكثر بنسبة 20% مقارنة بالتمشية أو أداء النشاط الجسدي بعد تناول وجبة الافطار.

#3 الساعة الـ 9:00 صباحا – شرب ماء السبا المنعش :

قد تشعر بعد إجازة نهاية الأسبوع بالانتفاخ و بعض الجفاف لتناولك الكثير من الأطعمة المملحة، و الأطعمة المملحة تعطل أثر الهرمون المضاد لادرار البول على الكلى، وهذا الهرمون هو مادة كيميائية تتحكم في مقدار التبول، و نتيجة لهذا تقوم بالتبول كثيرا و يحاول جسمك الحفاظ على الكمية القليلة الباقية من الماء به مما يسبب شعورك بالانتفاخ.
و لذلك عليك البدء في تعويض الماء المفقود من جسمك بدورق كبير من الماء و شرائح الليمون و البرتقال للحصول على فوائد مطهرة و طبيعية للجسم.
لان الفواكه الحمضية غنية بمضادات الأكسدة " الدي - ليمونين " ، و هي مركبات قوية موجودة في القشور و تنشط انزيمات الكبد لمساعدته على التخلص من السموم خارج الجسم، و تساعد أيضا على تنشيط حركة الأمعاء الخاملة، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

#4 الساعة الـ 10:00 صباحا – كسر الصيام بافطار غني بفيتامين ب6 :

لقد حان وجبة الافطار، و سوف تشعر بتحسن كبير بعد شرب هذا السموثي اللذيذ :
كل ما عليك هو تقطيع موزة ناضجة ( ومن الأفضل تقشيرها و تجميدها أولا ) ، و اضافة بعض الحليب النباتي مثل حليب اللوز، مع مغرفة من مسحوق البروتين المفضل لديك في دورق الخلاط، ويخلط هذا المزيج لصنع مشروب سموثي صحي و مغذي.
لأن الموز هو من أفضل المصادر الطبيعية لفيتامين ب6 الذي يحافظ على صحة الأوعية الدموية و يدعم كفاءة وظائف المخ، كما أن الموز ملئ بمعدن البوتاسيوم الضروري للحفاظ على ثبات ضغط الدم في الجسم.

#5 الساعة الـ 11:00 – التوقف عن الشعور بالذنب :

ليس هناك طائل من الشعور بالذنب بعد الانغماس في تناول الأطعمة الدسمة لأن هذا الشعور سيزيد الأمور سوءا، فقد وجدت دراسة نشرت في مجلة Appetite أن متبعي الحميات الغذائية الذين يربطون ما بين كيكة الشوكولاتة و الشعور بالذنب، كانوا أقل نجاحا في خسارة الوزن مقارنة بهؤلاء الذين يربطون الانغماس في تناول الأطعمة اللذيذة بالاحتفالات والمناسبات الخاصة.
ويقول الباحثون أن الشعور بالذنب بسبب الطعام قد يقود الناس إلى الشعور بفقدان القدرة في التحكم في رغباتهم مما يؤدي إلى تخليهم عن أهدافهم لخسارة الوزن.
ووجدت دراسة أخرى من مجلة PLOS أن الشعور الذنب قد يثقل وزنك حرفيا، و قد أبلغ المشاركين في الدراسة عن احساسهم بزيادة وزنهم عند الشعور بانهم اقترفوا خطأ ما.
و لذلك ننصحك بالتخلى عن الشعور بالذنب و المشاعر السلبية و معاقبة نفسك على أمر انتهى بالفعل.

#6 الساعة الـ 12:00 ظهرا – أشعل شمعة برائحة النعناع :

ننصحك باشعال شمعة برائحة النعناع و الاستمتاع برائحته المنعشة، لأن الزيوت الموجودة في أوراق النعناع لها خصائص مسكنة للألم، و أظهرت الأبحاث انها تعمل كمادة لارتخاء العضلات و علاج طبيعي للصداع.
و يمكنك الاسترخاء باشعال شمعة برائحة النعناع أو شم القليل من زيت النعناع، و قد تحصل على فائدة خسارة القليل من الوزن.
فقد وجدت دراسة نشرت في مجلتي Neurological و Orthopaedic Medicine أن الأفراد الذين يستنشقون رائحة زيت النعناع كل ساعتين، خسروا في المتوسط 5 أرطال من الوزن الزائد شهريا.

#7 الساعة الـ 1:00 ظهرا – تناول الاسباراجوس ( نبات الهليون ) :

الاّن وقد حان وقت وجبة الغداء، ننصحك باعداد طبق جانبي من عيدان الأسباراجوس المطهية على البخار إلى جانب وجبة الغداء الغنية بالبروتينات.
لأن الأحماض الأمينية و المعادن الموجودة في الاسباراجوس تخفف من الإحساس بالخمول وقلة النشاط، و تحمي خلايا الكبد من آثار السموم الضارة. و تعتبر عيدان نبات الهليون من المدرات الطبيعية للبول و التي ستساعدك على طرد السموم الزائدة خارج جسمك.
كما ان تفادي تناول الكربوهيدرات النشوية سوف يساعد بشكل أكبر على تقليل شعورك بالانتفاخ.

#8 الساعة الـ 2:00 عصرا – شرب شاي الجنسنج الأحمر :

ينتمي شاي الجنسنج الأحمر إلى اسرة نباتات الباناكس و التي تترجم من اللغة اليونانية إلى " كل الشفاء "، و هو اسم واعد للغاية. و قد وجدت دراسة نشرت في مجلة Food & Function أن المشاركين الذين احتسوا شاي الجنسنج الأحمر لاحظوا انخفاضا ملحوظا في معدلات بلازما الكحول و حدة أعراض شرب الكحول مقارنة بمجموعة المشاركين الذين خضعوا إلى أثر البلاسيبو.
مما يعني ان شاي الجنسنج الأحمر له خصائص صحية قادرة على تقليل آثار السموم والمساعدة في طردها خارج الجسم.
و يمكنك العثور على شاي الجنسنج في العديد من متاجر البقالة المحلية.

#9 الساعة الـ 3:00 عصرا – الاستغناء عن نوم القيلولة :

إذا كنت لا تزال تشعر بالانتفاخ و الخمول، فأسوأ أمر يمكنك فعله هو الاستلقاء على الأريكة و أخذ قيلولة.
و قد وجدت الدراسات ان الجلوس بشكل معتدل أكثر فعالية في تقليل احتباس الغازات المعوية من الاستلقاء على الظهر، لان لاوضع له أثر كبير على حركة الغازات في الجهاز المعوي.
ووجدت دراسة علمية أخرى أن المشي على وتيرة متمهلة على جهاز المشي بعد تناول وجبة كبيرة، يساعد الطعام على الحركة خلال المعدة بشكل أسرع بكثير من الجلوس و شرب فنجان من قهوة الاسبرسو أو مشروب مساعد على الهضم.

#10 الساعة الـ 4:00 عصرا – تناول وجبة خفيفة صحية :

قد تتعرض لإغراء تناول المسكنات أو الأدوية لتقليل احساسك بالانتفاخ و الخمول، و لكن مداواة جسمك بالفيتامينات من الأطعمة الكاملة أفضل بكثير لجهازك المناعي.
و في الواقع يمكنك تخيل كل حبة من حبات التوت الأزرق اللذيذ كحبة الدواء التي سوف تجعلك تشعر بتحسن كبير ، و قد قامت جامعة ولاية أوريجون بالنظر في قدرة أكثر من 400 مركب كيميائي في التوت الأزرق على تعزيز الجهاز المناعي، و كشفت الدراسة عن احتواء التوت البري على مركب يدعى بيتر وستيليبين والذي يحمل فوائد صحية متعددة مثل : تحسن الإدراك و منع موت الخلايا الدماغية، تقليل سكر الدم، تقليل ضغط الدم و تقليل الالتهابات في الجسم كما انه يساعد في خسارة الوزن.

#11 الساعة الـ 5:00 مساءا – أداء تمارين اليوجا :

أداء تمارين اليوجا هو طريقة فعالة و بسيطة للتخلص من التوتر والضغط العصبي و ضمان النوم العميق أثناء الليل، و يقول الباحثون أن المخ يتخلص من المواد السامة الضارة المرتبطة بمشاعر التوتر و الضغط العصبي أثناء فترة النوم.
وقد وجد الباحثون من جامعة بنسلفانيا أن ممارسة اليوجا لمدة 20 دقيقة يوميا يقضي على الأرق و له نفس فعالية الحبوب المنومة.
كما ان التنفس بطريقة مدروسة و تمديد عضلات الجسم يساعد في إفراز هرمون الـ GABA، و هو أحد هرمونات المخ التي تضع الجسم في حالة من الهدوء و الاسترخاء، و هو ما يحتاجه جسمك للتعافي من أثر السموم الضارة و العودة إلى أداء وظائفه على أكمل وجه.

#12 الساعة الـ 6:00 مساءا – الذهاب إلى السرير :

نعلم ان اّخر مرة خلدت فيها إلى النوم في مثل هذا الوقت المبكر كنت مجرد طفل صغير، و لكن إذا تمكنت من الذهاب إلى السرير و الخلود إلى النوم في موعد أبكر ببضع ساعات عن ميعادك المعتاد فقد تحصل على ساعات إضافية من النوم الذي يحتاجه جسمك.
لان السهر لوقت متأخر من الليل له أثر كبير على جهودك لخسارة الوزن، وقد وجدت دراسة حديثة أن السهر قد يعطل الجهود لخسارة الوزن بنسبة 55%.
لذلك ننصحك بمحاولة الاسترخاء و الاستلقاء في هدوء مع الحرص على غلق كل الأجهزة الالكترونية حولك مثل اللاب توب أو الهاتف المحمول لإلغاء أثر ضوء شاشاتها على جودة نومك.
و اكتشفت دراسة حديثة أخرى ان الأفراد الذين ينامون في ضوء شاشة التلفاز أو أيا من الأجهزة الالكترونية الأخرى كانوا عرضة 1.47 مرة أكثر للاصابة بالبدانة و زيادة الوزن مقارنة بالأفراد الذين يتركون الأجهزة الإلكترونية خارج غرفة النوم أو يحرصون على اغلاقها قبل الخلود إلى النوم.

ما رأيك؟

127 نقاط
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أفضل وأسوأ أنواع الخبز التي يمكنك شرائها من المتجر

أفضل أصناف كورن فليكس وسيريال الافطار الشهيرة لخسارة الوزن