in

عشبة الجذر الذهبي – 7 فوائد صحية مدعومة بالعلم

عشبة الجذر الذهبي، عشبة تنمو في المناطق الجبلية الباردة في أوروبا وآسيا. وهي جذور تساعد الجسم على التكيف مع الإجهاد عند تناولها.

وتُعرف أيضًا باسم جذر القطب الشمالي أو الجذر الذهبي، واسمها العلمي هو عشبة الجذر الذهبي. وتحتوي على أكثر من 140 مكونًا نشطًا، وأهمها: روزافين وساليدروسايد.

وقد تم استخدامها في روسيا والدول الاسكندنافية لعدة قرون لعلاج القلق والتعب والاكتئاب. وفي الوقت الحالي، تستخدم على نطاق واسع كمكمل غذائي للعديد من الفوائد الصحية.

وفي هذه المقال نستعرض 7 فوائد صحية مستندة إلى العلم من عشبة الجذر الذهبي:

#1 يمكن أن تقلل التوتر والإجهاد

لطالما عُرفت عشبة الجذر الذهبي باسم "المُكيّف"، وهي مادة طبيعية تزيد من مقاومة الجسم للتوتر والإجهاد بطرق غير محددة. 

ويُعتقد أن استهلاك تلك المواد أثناء الأوقات العصيبة يساعد على التعامل معها بشكل أفضل (1، 2).

وقد حققت إحدى الدراسات في آثار مستخلص عشبة الجذر الذهبي على 101 شخصًا يعانون من الإجهاد المرتبط بالحياة والعمل. حيث أعطي المشاركين 400 ملجرام يوميا لمدة أربعة أسابيع (3). 

حيث وجد تحسُّن كبير في أعراض الإجهاد، مثل التعب والإرهاق والقلق، بعد ثلاثة أيام فقط. وكذلك استمرت التحسُّنات طوال فترة الدراسة.

كما أثبتت العشبة أيضًا أنها تُحسّن أعراض الإرهاق، والتي يمكن أن تحدث مع الإجهاد المزمن.

وفي دراسة شملت 118 شخصًا يعانون من الإرهاق المرتبط بالإجهاد، حسنّت العديد من الأعراض بما في ذلك الإجهاد والاكتئاب (4).

ملخص:

تزيد المواد "المكيّفة" مثل عشبة الجذر الذهبي من مقاومة الجسم للإجهاد، مما يتيح التعامل بشكل أفضل خلال الأوقات العصيبة.

#2 يمكنها محاربة التعب

التوتر والقلق وعدم كفاية النوم ليست سوى بعض العوامل التي يمكن أن تسهم في التعب، والتسبب في مشاعر التعب البدني والعقلي.

وبسبب خواصها المساعدة على التكيف، يُعتقد أن عشبة الجذر الذهبي تساعد في تخفيف التعب. 

ففي إحدى الدراسات التي استمرت أربعة أسابيع على 60 شخصًا يعانون من الإجهاد المرتبط بالتوتر، نظرت في آثارها على جودة الحياة وأعراض التعب والاكتئاب والانتباه، حيث تلقى المشاركون إما 576 ملجرام من العشبة، أو دواء وهمي يوميا. ووجد أنه كان للعشبة تأثير إيجابي على مستويات التعب والانتباه، مقارنةً بالدواء الوهمي (5).

ملخص:

تجعل خصائص عشبة الجذر الذهبي منها مكملاً غذائيا شائعًا لمحاربة التعب والأعراض الأخرى المرتبطة بالإجهاد.

#3 يمكنها المساعدة في تقليل أعراض الاكتئاب

الاكتئاب مرض شائع ولكنه خطير يؤثر سلبًا على الشعور والتصرف (6)، ويُعتقد أنه يحدث عندما تصبح المواد الكيميائية في الدماغ التي يطلق عليها الناقلات العصبية غير متوازنة، حيث يصف المهنيون الصحيون مضادات الاكتئاب بشكل شائع للمساعدة في تصحيح هذه الاختلالات الكيميائية (7).

ويُعتقد أن لعشبة الجذر الذهبي خصائص مضادة للاكتئاب من خلال تحقيق التوازن بين الناقلات العصبية في العقل (8، 9، 10).

ففي دراسة استمرت ستة أسابيع حول فعالية العشبة في أعراض الاكتئاب، تم إعطاء 89 شخصًا يعانون من الاكتئاب الخفيف أو المعتدل إما 340 ملجرام أو 680 ملجرام من عشبة الجذر الذهبي أو دواء وهمي يوميًا. 

وشهدت مجموعة العشبة تحسينات كبيرة في الاكتئاب العام والأرق والاستقرار العاطفي، في حين لم تظهر المجموعة الثانية أي تحسُّنات.

ومن المثير للاهتمام، أن المجموعة التي تلقت الجرعة الأكبر هي التي أظهرت فقط تحسنًا في تقدير الذات.

ملخص:

أثبتت عشبة الجذر الذهبي أنها تُحسّن العديد من أعراض الاكتئاب. وعلى غرار مضادات الاكتئاب، قد تؤثر بشكل إيجابي على الناقلات العصبية التي تؤثر على المزاج والعاطفة.

#4 تعمل على تحسين وظائف الدماغ

تعتبر التمارين الرياضية والتغذية السليمة والنوم الجيد ليلًا، من الطرق المؤكدة للحفاظ على العقل قويًا، وقد تساعد بعض المكملات الغذائية أيضا في ذلك بما فيها عشبة الجذر الذهبي.

وقد اختبرت إحدى الدراسات آثارها على التعب الذهني لدى 56 طبيبًا يعملون ليلا، وقد تم تحديد الأطباء بشكل عشوائي لتلقي إما 170 ملجرام من العشبة أو دواء وهمي يوميا لمدة أسبوعين. 

حيث قللت العشبة من التعب الذهني وحسّنت الأداء في المهام المتعلقة بالعمل بنسبة 20 ٪، مقارنة مع الدواء الوهمي.

ملخص:

ثبت أن عشبة الجذر الذهبي تزيد من الأداء العقلي في الأوقات العقلية والجسدية العصيبة، ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث للتحقق من هذه النتائج.

#5 يمكنها تحسين أداء التمارين

تظهر عشبة الجذر الذهبي إمكانات واعدة لتحسين أداء التمارين، ففي دراسة، أُعطي المشاركين 200 ملجرام من عشبة الجذر الذهبي أو دواء وهمي قبل ساعتين من إجراء اختبار ركوب الدراجات.

حيث أظهر أولئك الذين حصلوا على العشبة القدرة على ممارسة الرياضة لمدة 24 ثانية في المتوسط أطول من أولئك الذين تلقوا العلاج الوهمي. 

وعلى الرغم من أن المدة قد تبدو صغيرة، إلا أن الفرق بين المركزين الأول والثاني في السباق يمكن أن يكون بجرء من الثانية.

وتبين مثل هذه الدراسات أن عشبة الجذر الذهبي، تُحسّن الأداء من خلال تقليل الجهد المبذول، أو مدى شعور المشاركين بالتعب، ولكن من غير المرجح أن يكون لها أي تأثير على قوة العضلات.

ملخص:

تتمتع عشبة الجذر الذهبي بالقدرة على تقليل الجهد المبذول، مما قد يسمح بممارسة التمارين لفترة أطول وأصعب.

#6 قد تساعد في السيطرة على مرض السكري

يحدث مرض السكري عندما تكون قدرة الجسم على إنتاج هرمون الأنسولين أو الاستجابة له منخفضة، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم.

ويستخدم عادة المصابون بمرض السكري حقن الأنسولين، أو الأدوية التي تزيد من حساسية الأنسولين لتكييف مستويات السكر في الدم لديهم.

ومن المثير للاهتمام أن الأبحاث على الحيوانات تشير إلى أن عشبة الجذر الذهبي قد تساعد في تحسين السيطرة على مرض السكري. 

كما ثبت أنها تخفض نسبة السكر في الدم لدى الفئران المصابة بالسكري، عن طريق زيادة عدد ناقلات الجلوكوز في الدم، والتي تقوم بخفض نسبة السكر في الدم عن طريق نقل الجلوكوز إلى الخلايا.

ولأن هذه الدراسات أجريت على الفئران، فلا يمكن تعميم نتائجها على البشر. إلا أنها تعتبر سبب وجيه للتحقيق في آثار العشبة على نسبة السكر في الدم لدى البشر. ولكن يجب التأكد من استشارة الطبيب المختص أولاً.

ملخص:

أظهرت عشبة الجذر الذهبي تأثير في انخفاض مستويات السكر في الدم لدى الفئران، مما يشير إلى أنها قد تكون مكملاً قيماً لمكافحة مرض السكري لدى البشر. وهناك حاجة إلى مزيد من البحوث على البشر.

#7 قد يكون لديها خصائص مضادة للسرطان

تم التحقق من مكون سليدروسايد القوي في عشبة الجذر الذهبي، وخصائصه المضادة للسرطان. 

حيث أظهرت الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار أنها تمنع نمو خلايا سرطان المثانة والقولون والثدي والكبد. 

وكنتيجة لذلك، اقترح الباحثون أن العشبة قد تكون مفيدة في علاج أنواع كثيرة من السرطان.

ولكن، وإلى أن تصبح الدراسات البشرية متاحة، فإن قدرة عشبة الجذر الذهبي على علاج السرطان تظل غير معروفة.

ملخص:

أظهرت تجارب أنابيب الاختبار أن العنصر النشط في عشبة الجذر الذهبي، المسمى ساليدروسيد يمنع نمو الخلايا السرطانية إلا إن آثاره في البشر غير معروفة.

#8 كيفية تناول عشبة الجذر الذهبي كمكمل غذائي

يتوفر مستخلص عشبة الجذر الذهبي على نطاق واسع في شكل كبسولات أو أقراص، كما أنه متوفر أيضا على شكل شاي، لكن الغالبية تفضل الحبوب لأنها تتيح جرعات دقيقة.

  • كيفية الاختيار؟

مكملات عشبة الجذر الذهبي معرضة لخطر الغش للأسف. ولتجنب ذلك، يجب البحث عن العلامات التجارية التي تحمل ختم USP أو NSF. وهي منظمات خارجية غير ربحية، تضمن أن المكملات تحتوي على ما يجب بدون شوائب.

كما يجب الإطلاع على ملصقات هذه المكملات للتأكد من أنها تحتوي على كمية موحدة من 3 ٪ روزافين و 1 ٪ ساليدروسيدات. وهي النسب التي تحدث بشكل طبيعي لهذه المركبات في عشبة الجذر الذهبي.

  • مقدار وتوقيت الجرعة

من الأفضل تناول عشبة الجذر الذهبي على معدة فارغة، ولكن ليس قبل وقت النوم، حيث أن لها تأثيرًا تحفيزيًا طفيفًا.

وتبلغ الجرعة المثلى لتحسين أعراض الإجهاد والتعب أو الاكتئاب 400-600 ملجرام في اليوم.

والراغبين في تحسين أداء التمارين، عليهم اخذ ما بين 200 و 300 ملجرام قبل ساعة أو ساعتين من التمرين.

  • السلامة والأمان لعشبة الجذر الذهبي

تعتبر عشبة الجذر الذهبي آمنة وجيدة التحمل. والجرعة المقترحة أقل بـ 2 ٪ من الكمية التي ثبت أنها خطيرة في الدراسات على الحيوانات، وبالتالي، هناك هامش كبير من السلامة.

ملخص:

يجب البحث عن شهادات الطرف الثالث للتأكد من عدم غش مكملات عشبة الجذر الذهبي، وتعتبر الجرعة التي تتراوح من 200 إلى 600 ملجرام يوميًا فعالة وآمنة.

#9 الرسالة الرئيسية :

لقد تم استخدام عشبة الجذر الذهبي لعدة قرون في الطب التقليدي في روسيا والدول الاسكندنافية.

وقد وجدت الدراسات أنها قد تساعد في تقوية استجابة الجسم للضغوط الجسدية مثل التمارين، والضغوط النفسية مثل التعب والاكتئاب.

كما تحققت أيضا دراسات أنابيب الاختبار والدراسات الحيوانية من دورها في علاج السرطان والسيطرة على مرض السكري. ومع ذلك، لاتزال هناك حاجة للبحث في البشر.

ولمن يرغب في استخدام العشبة، عليه البحث عن المكملات الغذائية التي خضعت لاختبار طرف ثالث لتجنب احتمال الغش. 

والعشبة بشكل عام، تحتوي العديد من الفوائد الصحية، وتعتبر آمنة مع انخفاض مخاطر الآثار الجانبية عند تناولها ضمن الجرعات الموصى بها.

ما رأيك؟

248 نقاط
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

Written by Ahmad

اخصائي نظم تغذية و لياقة بدنية هدفي هو توفير التغذية الصحية و المفيدة و المساهمة في القضاء على السمنة و ما يترتب عليها من امراض.

[g1_socials_user user="5" icon_size="28" icon_color="text"]

هل الأكسالات (حمض الأكساليك): مفيد أم ضار؟

أفضل 8 مشروبات وأغذية مدرة للبول