in

كيف تتغلب على الهرمونات المسببة لزيادة الوزن

من الأمور المحيرة في الكثير من الأحيان أن لا تكون زيادة الوزن مرتبطة بعدد السعرات الحرارية التي تستهلكها أو بممارسة التمارين الرياضية من عدمها ، و يكون سبب زيادة الوزن في عدد كبير منا هو الهرمونات المضطربة، و لازالت الدراسات العلمية تلاحق هذه الظاهرة و التي تحتاج إلى دراسة شاملة.

لكن إدراك هذه الحقيقة ساعد الكثير من المصابين بمرض السمنة على تخفيف أوزانهم و الشعور بتحسن، و أعاد الثقة إلى الكثير من السيدات اللاتي يحاولن خسارة الوزن و لا يتمكن من ذلك على الرغم من جهودهم الشاقة، و بمعرفة المزيد عن أثر الهرمونات في زيادة أو خسارة الوزن، ستتمكن من تقليل وزنك و ستتمتع بالمزيد من الطاقة و العافية، و قد تكون على معرفة مسبقة بأثر عدم توازن بعض الهرمونات مثل الثايرويد و الأنسولين في الجسم على زيادة الوزن. لكن هناك بعض الهرمونات الأخرى التي قد تمنعك أيضا من الحصول على الجسم الرشيق الذي تحلم به :

#1 وجود الكثير من هرمون اللبتين في جسمك، يعمل على تحفيز شهيتك :

يطلق سراح هرمون اللبتين في الظروف العادية من خلايا الدهون في جسمك و يرتحل في مجرى الدم إلى مخك، حيث يرسل إشارات الشبع. لكن وظيفة اللبتين السامية يتم إعاقتها باستهلاك أحد أنواع السكر و الذي يطلق عليه اسم الفركتوز، وهو سكر موجود في الفواكه الطبيعية و الأطعمة المصنعة على حد سواء. ولا يوجد أي ضرر من تناول كميات صغيرة من سكر الفركتوز، و لكن إذا تناولت كمية أكبر من الكمية الموجودة في الحصة الموصى بها من خمس حبات من الفاكهة في اليوم بالاضافة إلى الأطعمة المصنعة التي تحتوي على السكريات المضافة، فالكبد لن يتمكن من معالجة الفركتوز بسرعة كافية لاستغلاله كوقود للجسم. عوضا عن ذلك سيبدأ جسمك في تحويل الفائض من سكر الفركتوز إلى دهون، ثم يرسلها في مجرى الدم في صورة تراي جليسريد - دهون ثلاثية - ليتم تخزينها في الكبد و في منطقة البطن.
عند تحويل الفائض من الفركتوز إلى دهون، تنخفض مستويات هرمون اللبتين في جسمك ( لأن الدهون تفرز اللبتين ). و عند تواجد الكثير من أي هرمون في نظامك، يبدأ جسمك في مقاومة و تجاهل الرسائل الناتجة عن هذا الهرمون. و في حالة هرمون اللبتين، سوف يبدأ المخ في تخطي الرسائل التي تخبره بأنك تحس بالشبع و الامتلاء، فتستمر في تناول الطعام و تستمر في اكتساب المزيد من الوزن.

#2 زيادة هرمون الكورتيزول تؤدي أيضا إلى زيادة الوزن :

قد يسبب هرمون الكورتيزول و الذي يدعى باسم هرمون التوتر، الكثير من المتاعب للسيدات اللاتي يحاولن خسارة الوزن. فعندما يرتفع مستوى هرمون الكورتيزول، يعمل على تشجيع تحول سكر الدم إلى دهون لتخزينها على المدى الطويل. و قد كان اكتناز دهون الجسم بهذه الطريقة بمثابة وسيلة تكيف مفيدة للبقاء على قيد الحياة بالنسبة لأسلافنا عند مواجهتهم للمجاعات العصيبة. لكنه لم يعد مفيدا في يومنا الحالي، و تقليل الشعور بالتوتر و القلق سيساعدك في السيطرة على هذا الهرمون المخزن للدهون.
لكن هناك مصدر شائع اّخر لهذه المشكلة و هو فناجين القهوة اليومية، والتي ترفع مستويات هرمون الكورتيزول بشكل دراماتيكي، مما يجعل جسمك يكتنز الدهون على الرغم من عدم حاجتك إليها.

#3 هرمون الاستروجين الخارج عن السيطرة يضاعف عدد خلايا الدهون :

على الرغم من أن هرمون الاستروجين هو الهرمون المسئول عن جعل السيدات أكثر أنوثة و تفردا، إلا أن بامكانه أن يكون سببا للمتاعب عندما يتعلق الأمر بدهون الجسم. حيث يساعد هرمون الاستروجين - في مستوياته الطبيعية - في الحفاظ على رشاقة جسمك من خلال تنظيم إنتاج الأنسولين وهو الهرمون المسئول عن التحكم في سكر الدم. لكن عندما تزيد مستويات هرمون الاستروجين في الدم، فقد يتسبب في زيادة وزنك.
الطريقة التي يتسبب بها الاستروجين في زيادة وزنك هي كالتالي :عندما تتناول الطعام، ترتفع نسبة السكر في دمك، فيقوم هرمون الأنسولين بخفضها عن طريق مرافقة سكر الجلوكوز إلى ثلاث أماكن مختلفة داخل جسمك. عندما يكون هرمون الأنسولين في مستوى صحي - ليس مرتفعا جدا أو منخفضا جدا - يقوم بارسال كمية صغيرة من الجلوكوز الى كبدك، و كمية كبيرة إلى عضلاتك لاستخدامها كوقود للحصول على الطاقة، و كمية صغيرة لا تذكر إلى مخزن الدهون في الجسم. عندما تتمتع بصحة جيدة و جسم متناسق، ينتج البنكرياس كمية مناسبة من الأنسولين لكي ترتفع نسبة السكر في الدم وتنخفض بسلاسة ضمن نطاق ضيق (مستويات الصيام من 70 إلى 85 مجم / ديسيلتر). ولكن عندما ترتفع مستويات الإستروجين ، تصبح الخلايا التي تنتج الأنسولين مجهدة، ويمكن أن يطور جسمك مقاومة للأنسولين. وهذا هو الوقت الذي يبدأ فيه الأنسولين في ارسال كميات أقل من الجلوكوز الى الكبد والعضلات ، مما يرفع مستويات السكر في مجرى الدم، فيتم تخزين الجلوكوز في صورة دهون في نهاية الأمر.و بامكان الأنسجة الدهنية في جسمك أن تمتد بقدر يصل إلى أربع أمثال حجمها الطبيعي لاستيعاب مخزون الجلوكوز.
لكن لماذا ترتفع مستويات هرمون الأستروجين في الدم ؟ اللحوم هي أحد الأسباب الرئيسية لارتفاع الاستروجين، لانك تحصل على ألياف أقل بكثير عند تناول اللحوم. و تقترح الأبحاث العلمية أن النباتيين يحصلون على أكثر من ضعف كمية الألياف التي يحصل عليها اّكلي اللحوم. ولأن الألياف تساعد على تنظيم عملية الهضم وحركة الأمعاء، تقوم أجسامنا بمعالجة الفائض من هرمون الاستروجين و التخلص منها مع الفضلات، لذا فإن تناول كمية أقل من الألياف يساعد على زيادة الاستروجين في الجسم.
اللحوم تحتوي ايضا على نوع من الدهون التي لها مشكلة استروجين خاصة بها، لان حيوانات المزارع التي تم تربيتها و تسمينها بالطريقة التقليدية عادة ما تكون مليئة بالستيرويدات و المضادات الحيوية و المواد السامة من العلف و من الطريقة التي تربى بها. عندما نتناول لحوم هذه الحيوانات، يتم اطلاق سراح هذه المواد في أجسامنا، و يكون لها أثر شبيه بأثر هرمون الاستروجين مما يزيد الطين بلة.

#4 هرمون التستيرون المحاصر يبطئ من معدل أيضك الغذائي :

تتعرض أجسامنا لعدد مذهل من السموم كل يوم، بما في ذلك مبيدات الآفات ومبيدات الأعشاب، والأغذية المعدلة وراثيا و وحوالي ستة من الهرمونات الاصطناعية المختلفة في اللحوم. كما تختبئ السموم في كريمات الوجه والأدوية والأغذية المجهزة ، وفي أصبع أحمر الشفاه الخاص بك، بطانات علب التونة، الخامات المثبطة للحريق في الأرائك وحتى في الهواء الذي تتنفسه. و القائمة تطول.
تتصرف أنواع عديدة من هذه السموم - مثل مبيدات الآفات والمواد البلاستيكية والمواد الكيميائية الصناعية - مثل هرمون الإستروجين عند امتصاصها في الجسم. ويعتقد الخبراء أن تعرضنا المتزايد للسموم يساعد في تفسير السبب وراء دخول الكثير من الفتيات في سن البلوغ في وقت أبكر عما قبل ولماذا يحمل الأولاد العديد من الخصائص الأنثوية مثل الأثداء النامية. و تم ربط هذه السموم خاصة و المسماة باسم " زينوستروجين " ، بارتفاع خطر الاصابة بالأمراض التي يحفزها هرمون الإستروجين مثل سرطان الثدي وسرطان المبيض وبطانة الرحم.
كل هذا الاستروجين الزائف يغلب على هرمون التستوستيرون في جسمك - الضروري لتوازن الهرمونات - و يساهم في خلق فائض من الاستروجين. و على الرغم من أن هرمون التستوستيرون يساهم في نمو العضلات، و التي تساعد بدورها على تعزيز الأيض الغذائي. الا ان فائض هرمون الاستروجين يزيد من مقاومة الأنسولين، فيضيف هذا الخليط المزيد من الوزن إلى جسمك.

ما رأيك؟

Upvote Downvote

Total votes: 1

Upvotes: 1

Upvotes percentage: 100.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أفضل 10 وجبات خفيفة مشبعة

9 أطعمة تحتوي على فيتامين سي أكثر من البرتقال