in

مرق العظام: كيفية إعداده و 6 أسباب لأهمية تناوله

أصبح مرق العظام مؤخرا شائعًا جدًا، خاصة بين الأفراد الذين لديهم وعي بالصحة. هذا لأنه يُعتقد أن له فوائد صحية كثيرة.

وعلى الرغم من عدم وجود أبحاث منشورة حول مرق العظام بشكل خاص، إلا أن هناك الكثير من الأدلة التي تشير إلى أن تناوله قد يكون مفيدًا للغاية.

تلقي هذه المقالة نظرة فاحصة عن مرق العظام، وكيفية إعداده وفوائده المحتملة.

#1 ما هو مرق العظام؟

يتم إعداد مرق العظام عن طريق غلي عظام الماشية و الغضروف المحيط بالمفاصل. ويستخدم هذا المرق المغذي للغاية في إعداد أنواع من الحساء والصلصات، كما اكتسب مؤخرا شعبية كمشروب صحي.

ويرجع تاريخ مرق العظام إلى عصور ما قبل التاريخ، عندما حوّل صيادو الحيوانات أجزاء الحيوانات غير الصالحة للأكل مثل العظام والحوافر والمفاصل إلى مرق يمكنهم شربه. 

حيث يمكن إعداد هذا المرق من عظام أي حيوان، مثل الخنزير أو البقر أو العجل أو الديك الرومي أو الخروف أو الجاموس أو الغزال أو الدجاج أو السمك. 

كما يمكن أيضا استخدام النخاع والغضاريف مثل القدمين والحوافر والمنقار والزعانف.

ملخص:

يتم إعداد مرق العظام عن طريق غلي العظام والأنسجة الضامة للحيوان. ويستخدم هذا المرق كثيف المغذيات في تحضير الحساء والصلصات.

#2 يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة

مرق العظام مغذي للغاية بشكل عام. إلا إن محتوى المواد الغذائية يعتمد على المكونات التي تُستخدم، حيث يحتوي كل منها على شيء مختلفً.

فعظام الحيوانات غنية بالكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والفوسفور وأثار المعادن الأخرى، وجميعها تمثّل المعادن اللازمة لبناء وتقوية عظام الجسم.

وتحتوي عظام السمك على اليود، وهو ضروري لوظيفة الغدة الدرقية والتمثيل الغذائي الصحي. ويوفر الغضروف الجلوكوزامين والشوندرويتين، وهي مركبات طبيعية موجودة في الغضروف ومعروف أنها تدعم صحة المفاصل.

ويشتمل النخاع على فيتامين A وفيتامين K2، ومعادن مثل الزنك والحديد والبورون والمنغنيز والسيلينيوم، بالإضافة إلى أحماض أوميجا 3 وأوميجا 6 الدهنية.

وأيضا تحتوي كل هذه الأجزاء الحيوانية على بروتين الكولاجين، الذي يتحول إلى جيلاتين عند طهيه وينتج عنه العديد من الأحماض الأمينية المهمة.

وخلال عملية الطهي، تنطلق المغذيات من المكونات إلى الماء في شكل يمكن للجسم امتصاصه بسهولة. 

ولأن الكثير من الناس لا يحصلون على ما يكفي من هذه العناصر الغذائية في نظامهم الغذائي، لذلك فإن شرب مرق العظام يعتبر وسيلة جيدة للحصول على المزيد منها.

ولكن لسوء الحظ، يصعب معرفة المقدار الدقيق لكل مادة مغذية موجودة في المرق لأن كل مجموعة من العظام مختلفة تمامًا.

ملخص:

مرق العظام غني بالمعادن التي تساعد في بناء وتقوية العظام. كما أنه يحتوي على العديد من العناصر الغذائية الصحية الأخرى، بما في ذلك الفيتامينات والأحماض الأمينية والأحماض الدهنية الأساسية.

#3 قد يفيد الجهاز الهضمي

اكتشف العلماء أن الصحة العامة تعتمد بشكل كبير على صحة الجهاز المعوي. ومرق العظام ليس فقط سهل الهضم، بل قد يساعد أيضًا في هضم الأطعمة الأخرى.

 حيث أن الجيلاتين الموجود في مرق العظام يجذب ويحمل السوائل بشكل طبيعي. وهذا هو السبب في تجمد المرق المُعد بشكل صحيح في الثلاجة.

ويمكن للجيلاتين أيضًا أن يمتزج بالمياه في الجهاز الهضمي، مما يساعد الأطعمة على الحركة من خلال القناة الهضمية بسهولة أكبر. 

كما ثبت أنه يحمي ويشفي بطانة الغشاء المخاطي للقناة الهضمية في الفئران، ويُعتقد أن له نفس التأثير على البشر، ولكن يجب إجراء المزيد من الأبحاث لإظهار فعاليته (1).

وتساعد الأحماض الأمينية في الجيلاتين، والتي تسمى الجلوتامين في الحفاظ على وظيفة جدار الأمعاء، ومن المعروف أنها تمنع وتعالج حالة تُعرف باسم "متلازمة تسرب الأمعاء" (2). وترتبط بالعديد من الأمراض المزمنة، وتحدث عندما يكون الحاجز بين الأمعاء ومجرى الدم ضعيفًا.

ولا يسمح الجسم عادة بتسرب المواد إلى مجرى الدم، لأنه يؤدي إلى حدوث التهاب ومشاكل أخرى.

ولكل هذه الأسباب، قد يكون تناول مرق العظام مفيدًا للأفراد الذين يعانون من الأمعاء المتسربة، أو متلازمة القولون العصبي (IBS) أو مرض القولون العصبي (IBD)، مثل التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون.

ملخص:

يدعم الجيلاتين في مرق العظام، الهضم الصحي.  وقد يكون مفيدًا للأفراد الذين يعانون من أمعاء متسربة أو غيرها من أمراض الأمعاء الالتهابية.

#4 قد يساعد في مكافحة الالتهابات

للأحماض الأمينية الموجودة في مرق العظام، بما في ذلك الجيلكاين والأرجينين، تأثيرات قوية مضادة للالتهابات (3).

 وقد يساعد الأرجينين، على وجه الخصوص في محاربة الالتهابات المرتبطة بالسمنة. وقد أظهرت إحدى الدراسات ارتفاع مستويات الأرجينين في الدم المرتبطة بانخفاض الالتهاب لدى النساء البدينات (4).

وفي حين أن بعض الالتهابات ضرورية، فإن الالتهاب المزمن قد يؤدي إلى عدد من الأمراض الخطيرة، التي قد تشمل أمراض القلب والسكري ومتلازمة التمثيل الغذائي، ومرض الزهايمر والتهاب المفاصل وأنواع كثيرة من السرطان. ولهذا، فمن المهم تناول الكثير من الأطعمة المضادة للالتهابات (5).

ملخص:

يمكن أن تساعد الأحماض الأمينية في مرق العظام في مكافحة الإلتهاب. ولهذا قد يساعد تناولها في الحماية من الأمراض.

#5 تساعد عناصره الغذائية في تحسين صحة المفاصل

الكولاجين هو البروتين الرئيسي الموجود في العظام والأوتار والأربطة. وأثناء عملية الطهي، يتحول الكولاجين من العظام والغضروف إلى بروتين آخر يسمى الجيلاتين، والذي يحتوي على أحماض أمينية مهمة تدعم صحة المفاصل. 

كما يحتوي على البرولين والجليكاين، والتي يستخدمها الجسم لبناء الأنسجة الضامة الخاصة به. ويشمل ذلك الأوتار التي تربط العضلات بالعظام والأربطة التي تربط العظام ببعضها البعض.

كذلك يحتوي مرق العظام، على الجلوكوزامين وشوندروتن، وهي مركبات طبيعية موجودة في الغضاريف، وجدت بعض الدراسات أنهما يمكن أن يقللا من آلام المفاصل ومن أعراض التهاب المفاصل العظمي (6، 7، 8، 9).

وأثبتت البروتينات الموجودة في مرق العظام أيضًا، أنها مفيدة لأولئك الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي، وهو مرض مناعي ذاتي مزمن يسبب أضرارًا مؤلمة للأوتار والأربطة (10).

ملخص:

تساعد الأحماض الأمينية في مرق العظام على دعم صحة المفاصل، وقد يساعد استهلاكها في تخفيف أعراض التهاب المفاصل.

#6 مناسب لتخفيف الوزن

يكون مرق العظام عادة منخفضًا جدًا في السعرات الحرارية، ولكنه قادر على إرضاء الجوع. 

وقد وجدت الدراسات أن تناول الحساء المعد من مرق العظام بشكل منتظم، يمكن أن يعزز الشعور بالامتلاء، ويقلل من السعرات الحرارية، ويؤدي إلى فقدان الوزن مع مرور الوقت.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي مرق العظام على الجيلاتين، والذي ثبت على وجه التحديد دوره في تعزيز الشعور بالامتلاء.

وقد وجدت إحدى الدراسات، أن الجيلاتين كان أكثر فعالية في الحد من الجوع من بروتين الكازين، الموجود في منتجات الألبان. 

ووجدت دراسة أخرى شملت 53 رجلاً أن الكولاجين، عندما يقترن بتمارين المقاومة، ساعد على زيادة كتلة العضلات وتقليل الدهون في الجسم.

ملخص:

تبين أن الجيلاتين في مرق العظام يعزز الشعور بالامتلاء. وقد يقلل استهلاكه بشكل منتظم من السعرات الحرارية ويؤدي إلى فقدان الوزن مع مرور الوقت.

#7 قد يحسّن النوم ووظائف الدماغ

قد يساعد الحمض الأميني "جلايسين" الموجود في مرق العظام على الاسترخاء، ووجدت دراسات متعددة أن الجليكاين يساعد في تعزيز النوم.

ووجدت إحدى الدراسات أن تناول 3 جرامات من الجليكاين قبل النوم، أدى إلى تحسُّن كبير في نوعية النوم لدى الأفراد الذين لديهم صعوبة في النوم.

كما ساعد تناول الجليسين قبل النوم المشاركين على النوم بشكل أسرع، والحفاظ على نوم أعمق، ومرات استيقاظ أقل أثناء الليل. 

ووجدت هذه الدراسة أيضًا أن الجليسين يقلل من النعاس أثناء النهار، ويحسّن الوظيفة الذهنية والذاكرة، لذلك، قد يكون لشُرب مرق العظام فوائد مماثلة.

ملخص:

يساعد جليكاين على تعزيز النوم. وتناوله قبل النوم قد يحسن من نوعية النوم والوظائف الذهنية والذاكرة.

#8 نصائح لاستخدام مرق العظام

هذه بعض النصائح الإضافية لتحضير واستهلاك مرق العظام.

  • أين يمكن الحصول على العظام؟

يمكن الاحتفاظ ببقايا العظام من الوجبات بدلا من التخلص منها، لصنع المرق. حيث يمكن جمعها في كيس وتخزينها في الثلاجة لحين طهيها. كما يمكن أيضا طلبها من الجزار أو قسم اللحوم في معظم محلات السوبر ماركت. 

  • كيفية التخزين

في حين أنه من الأسهل صنع المرق بكميات كبيرة، إلا أنه يمكن تخزينه فقط بأمان في الثلاجة لمدة تصل إلى خمسة أيام. 

لذا قد يلجأ البعض إلى تجميده في حاويات صغيرة، لضمان بقائه لفترات أطول، ثم تسخينه حسب الحاجة.

  • معدل تناوله

يوصي العديد من الأشخاص بشرب كوب واحد (237 مل) من مرق العظام يوميًا للحصول على أقصى قدر من الفوائد الصحية.

  • طرق تناوله

يمكن شرب مرق العظم كما هو، إلا أن معظم الناس لايستسيغون ملمسه في الفم. ولكن يمكن استخدامه كأساس لأنواع مختلفة من الحساء، أو لصنع الصلصات.

وهذه إحدى الوصفات البسيطة لإعداد صلصة طماطم باستخدام مرق العظام:

المكونات:

  • 2 كوب (473 مل) مرق العظام

  • 2 علب معجون الطماطم العضوية

  • 2 ملعقة كبيرة (30 مل) من زيت الزيتون

  • 1/2 ملعقة صغيرة (2.5 مل) أوريغانو مقطع

  • نصف ملعقة صغيرة (2.5 مل) ريحان مفروم

  • 2 فص ثوم مفروم

  • ملح وفلفل حسب الرغبة

الطريقة:

  • توضع كل المكونات في قدر متوسطة الحجم.

  • يسخن على نار متوسطة الحرارة لمدة 4 - 6 دقائق، مع التحريك.

  • تُخفض الحرارة إلى درجة منخفضة ويغُطى الإناء وتترك الصلصة تغلي لمدة 5 دقائق إضافية.

  • تُقدَّم مع المكرونة أو اللحم أو مع مجموعة متنوعة من الوصفات.

ملخص:

يمكن الحصول على العظام من الجزار أو السوق المحلي. ويوفر كوب واحد في اليوم، فوائد صحية جيدة.

#9 الرسالة الرئيسية :

يحتوي مرق العظام على العديد من العناصر الغذائية المهمة، والتي من المعروف أن لبعضها فوائد صحية مدهشة.

وهو بالإضافة إلى كونه مغذي للغاية، سهل الإضافة إلى النظام الغذائي للحصول على مجموعة كبيرة من الفوائد الصحية.

ما رأيك؟

Upvote Downvote

Total votes: 1

Upvotes: 1

Upvotes percentage: 100.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

Written by Ahmad

اخصائي نظم تغذية و لياقة بدنية هدفي هو توفير التغذية الصحية و المفيدة و المساهمة في القضاء على السمنة و ما يترتب عليها من امراض.

[g1_socials_user user="5" icon_size="28" icon_color="text"]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أهم فوائد شاي الماتشا الصحية المثبتة علمياً

الزبدة أم المارجرين: أيهما صحي أكثر؟