in

هل القهوة منزوعة الكافيين مفيدة أم ضارة؟

تُعد القهوة أحد المشروبات الأكثر شعبية في العالم. وفي حين يستمتع الكثير من الناس بشرب القهوة، قد يرغب البعض في الحد من تناول الكافيين لسبب ما. ولهؤلاء، تعتبر القهوة منزوعة الكافيين بديل ممتاز.

وتشبه القهوة منزوعة الكافيين، القهوة العادية باستثناء الكافيين الذي تتم إزالته. وهذا المقال يلقي نظرة مفصلة على القهوة منزوعة الكافيين، وآثارها الصحية المفيدة منها والضارة.

#1 ما هي القهوة منزوعة الكافيين، وكيف يتم صنعها؟

تحضر القهوة منزوعة الكافيين من حبوب البن بإزالة حوالي 97٪ على الأقل من الكافيين. 

وهناك العديد من الطرق التي يتم بها إزالة الكافيين من حبوب القهوة، يشمل معظمها الماء، والمذيبات العضوية أو ثاني أكسيد الكربون (1). 

حيث يتم غسل الحبوب في المذيب حتى يتم استخراج الكافيين منها، ثم يتم بعد ذلك إزالة المذيب.

وتتم عملية إزالة الكافيين من حبوب البن قبل تحميصها وطحنها، وتبقى القيمة الغذائية للقهوة منزوعة الكافيين متطابقة تقريبًا مع القهوة العادية، بغض النظر عن محتوى الكافيين. 

ومع ذلك، قد يصبح الطعم والرائحة أكثر اعتدالًا، كما قد يتغير اللون، وذلك اعتمادًا على الطريقة المستخدمة. 

وهذا ما قد يجعل القهوة منزوعة الكافيين أكثر إرضاءً لأولئك الذين لديهم حساسية تجاه المذاق المر والرائحة للقهوة العادية.

ملخص:

يتم نزع الكافيين من حبوب البن عن طريق غسلها في المذيبات لإزالة نحو 97 ٪ من محتوى الكافيين قبل التحميص.

 وبصرف النظر عن الكافيين، تتطابق القيمة الغذائية للقهوة منزوعة الكافيين تقريبًا مع القيمة الموجودة في القهوة العادية.

#2 ما مقدار الكافيين في القهوة منزوعة الكافيين؟

القهوة منزوعة الكافيين ليست خالية من الكافيين تمامًا، بل تحتوي بالفعل على كميات متفاوتة من الكافيين، والتي عادة تكون حوالي 3 ملج لكل كوب (2).

وقد وجدت إحدى الدراسات أن كل كوب (6 أوقية أو 180 مل) من القهوة منزوعة الكافيين يحتوي على 0-7 ملج من الكافيين (3). 

ومن ناحية أخرى، يحتوي فنجان القهوة العادي على حوالي 70-140 ملج من الكافيين، وهذا يعتمد على نوع القهوة وطريقة التحضير وحجم الكوب (4).

لذلك، حتى لو لم تكن القهوة منزوعة الكافيين خالية تماما من الكافيين، فإن كميته عادة ما تكون صغيرة جدًا.

ملخص:

القهوة منزوعة الكافيين ليست خالية تماما من الكافيين، حيث يحتوي كل كوب على حوالي 0-7 ملج. 

ومع ذلك، فهذا يعد أقل بكثير من الكمية الموجودة في القهوة العادية.

#3 غنية بمضادات الأكسدة وتحتوي على عناصر غذائية

تعتبر القهوة أحد أكبر مصادر مضادات الأكسدة في النظام الغذائي الغربي (5، 6، 7). 

وتحتوي القهوة منزوعة الكافيين عادة على كميات مماثلة من مضادات الأكسدة مثل القهوة العادية، إلا أنها قد تكون أقل بنسبة تصل إلى 15 ٪ (8، 9، 10، 11). 

ويحدث هذا الاختلاف على الأرجح نتيجة لفقدان قدر قليل من مضادات الأكسدة أثناء عملية إزالة الكافيين.

ومن أهم مضادات الأكسدة في كل من القهوة العادية والقهوة المنزوعة الكافيين هي الأحماض الهيدروكينية والبوليفينول. 

وتلعب مضادات الأكسدة دورا فعالا  جدا في تحييد المركبات التفاعلية التي تسمى الجذور الحرة. 

والذي يقلل من الضرر التأكسدي، وقد يساعد في الوقاية من أمراض مثل أمراض القلب والسرطان والسكري من النوع 2.

وبالإضافة إلى مضادات الأكسدة، يحتوي الكافيين أيضًا على كميات صغيرة من بعض العناصر الغذائية. 

حيث يوفر فنجان واحد من القهوة منزوعة الكافيين 2.4 ٪ من الكمية اليومية الموصى بها من المغنيسيوم، و 4.8 ٪ من البوتاسيوم و 2.5 ٪ من النياسين، أو فيتامين B3. 

وقد لا يعد هذا كثيرًا من العناصر الغذائية، لكن الكميات تزيد بسرعة خاصة مع شرب 2-3 أكواب من القهوة (أو أكثر) يوميًا.

ملخص:

تحتوي القهوة منزوعة الكافيين على كميات مماثلة من مضادات الأكسدة التي تحتوي عليها القهوة العادية. 

وتشمل هذه بشكل رئيسي حمض الكلوروجينيك وغيرها من البوليفينول. وكذلك تحتوي القهوة منزوعة الكافيين على كميات صغيرة من العديد من العناصر الغذائية.

#4 الفوائد الصحية للقهوة منزوعة الكافيين

على الرغم من اعتبارها ضارة في السابق، إلا أن القهوة في الحقيقة مفيدة في الغالب.  

كما إنها ترتبط بالعديد من الفوائد الصحية، والتي تعزى في الأساس إلى محتواها من مضادات الأكسدة والمواد الفعالة الأخرى. 

ومع ذلك، فإن الآثار الصحية المحددة للقهوة منزوعة الكافيين قد يكون من الصعب تعيينها. وذلك لأن معظم الدراسات تقيّم تناول القهوة دون تمييز بين القهوة العادية ومنزوعة الكافيين، كما أن بعضها لا يشمل القهوة منزوعة الكافيين.

أيضا، فإن معظم هذه الدراسات تعتمد على الملاحظة، ولا يمكنها إثبات أن القهوة تسببت في الفوائد، ولكن فقط أن شرب القهوة ارتبط بها.

#5 داء السكري من النوع 2، ووظائف الكبد والموت المبكر

تم ربط شرب القهوة، سواء العادية أو منزوعة الكافيين، بتقليل خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري. 

حيث قد يقلل كل كوب يومي من المخاطرة بنسبة تصل إلى 7٪، وهذا يشير إلى أن العناصر الأخرى غير الكافيين قد تكون مسؤولة عن هذه الآثار الوقائية.

ولم تتم دراسة آثار القهوة منزوعة الكافيين على وظائف الكبد بشكل جيد مثل آثار القهوة العادية.

ومع ذلك، ربطت دراسة كبيرة قائمة على الملاحظة، القهوة منزوعة الكافيين مع انخفاض مستويات انزيم الكبد، مما يشير إلى وجود تأثير وقائي.

كما تم ربط تناول القهوة منزوعة الكافيين بقدر ضئيل ولكن مهم في خطر الوفاة المبكرة، وكذلك الوفاة الناجمة عن السكتة الدماغية أو أمراض القلب.

ملخص:

قد تقلل القهوة منزوعة الكافيين من خطر الإصابة بمرض السكري 2، كما قد تقلل أيضًا من خطر الوفاة المبكرة.

#6 أمراض الشيخوخة والأعصاب

يبدو أن لكل من القهوة العادية و منزوعة الكافيين تأثيرات إيجابية على التدهور العقلي المرتبط بالعمر. 

حيث تُظهر أيضا دراسات الخلايا البشرية أن القهوة منزوعة الكافيين قد تحمي الخلايا العصبية في الدماغ. 

وهذا يمكن أن يساعد في منع تطور الأمراض التنكسية العصبية مثل مرض الزهايمر والشلل الرعاش.

واقترحت إحدى الدراسات إلى أن هذا قد يكون بسبب حمض الكلوروجينيك الموجود في القهوة، وليس بسبب الكافيين. 

ومع ذلك، فإن الكافيين نفسه يرتبط أيضًا بتقليل خطر الإصابة بأمراض الخرف والأمراض العصبية التنكسية.

وتشير العديد من الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يشربون القهوة العادية يقل لديهم خطر الإصابة بالزهايمر والشلل الرعاش، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات المتعلقة بالقهوة منزوعة الكافيين بشكل محدد.

ملخص:

قد تحمي القهوة منزوعة الكافيين من التدهور العقلي المرتبط بتقدم العمر، كما قد تقلل أيضًا من خطر الإصابة بأمراض مثل الزهايمر والشلل الرعاش.

#7 انخفاض أعراض حرقة المعدة وتقليل خطر الإصابة بسرطان المستقيم

أحد الآثار الجانبية الشائعة لشرب القهوة هو حرقة المعدة، والتي يعاني منها كثير من الناس. 

وقد يخفف شرب قهوة منزوعة الكافيين من هذه الآثار الجانبية غير المريحة. حيث تبين أن القهوة منزوعة الكافيين تسبب ارتداد حمض أقل بكثير من القهوة العادية.

كذلك ارتبط شرب كوبين أو أكثر من القهوة منزوعة الكافيين يوميًا بانخفاض خطر الإصابة بسرطان المستقيم بنسبة تصل إلى 48٪.

ملخص:

تسبب القهوة منزوعة الكافيين ارتجاع حموضة أقل بكثير من القهوة العادية، كما قد يقلل شرب أكثر من كوبين في اليوم أيضًا من خطر الإصابة بسرطان المستقيم.

#8 مزايا القهوة العادية العديدة

تشتهر القهوة بآثارها المنشطة. حيث تزيد من اليقظة وتقلل من مشاعر التعب. وترتبط هذه الآثار ارتباطًا مباشرًا بالكافيين المنبه، والذي يوجد بشكل طبيعي في القهوة.

وبعض الآثار المفيدة للقهوة العادية تنسب بشكل مباشر إلى الكافيين، وعليه لا تحتوي القهوة منزوعة الكافيين على هذه الآثار.

وفيما يلي بعض الفوائد التي قد تنطبق فقط على القهوة العادية، وليست منزوعة الكافيين:

  • تحسين المزاج، ووقت رد الفعل، والذاكرة والوظيفة العقلية.

  • زيادة معدل الأيض وحرق الدهون.

  • تحسين الأداء الرياضي.

  • انخفاض خطر الاكتئاب الخفيف والأفكار الانتحارية لدى النساء.

  • تقليل خطر تليف الكبد أو المرحلة الأخيرة من تلف الكبد.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن الأبحاث حول القهوة العادية أكثر مما هو متاح عن القهوة منزوعة الكافيين.

ملخص:

توفر القهوة العادية العديد من الفوائد الصحية التي لا تنطبق على القهوة منزوعة الكافيين. 

وتشمل تحسين الصحة العقلية، وزيادة معدل الأيض، وتحسين الأداء الرياضي، وتقليل خطر تلف الكبد.

#9 على من يجب اختيار القهوة منزوعة الكافيين بدلا من القهوة العادية؟

عندما يتعلق الأمر بالتسامح مع الكافيين، فإن هناك الكثير من الاختلافات الفردية بين الأشخاص. فبالنسبة للبعض، يمكن أن يعتبر شرب كوب واحد من القهوة إفراط، بينما لآخرين قد يعتبر هذا لستة فناجين أو أكثر.

والكافيين الزائد قد يطغى على الجهاز العصبي المركزي، ويسبب الأرق والقلق، ومشاكل في الجهاز الهضمي، وعدم انتظام ضربات القلب أو صعوبة في النوم لدى الأشخاص الحساسة. 

لذا قد يرغب أولئك الذين لديهم حساسية شديدة من الكافيين في الحد من تناولهم القهوة العادية، أو التحول إلى منزوعة الكافيين أو الشاي.

أيضا قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية معينة إلى نظام مقيد في الكافيين. وهذا يشمل المرضى الذين يتناولون أدوية وفقا لوصفة طبية والتي يمكن أن تتفاعل مع الكافيين. 

وبالإضافة إلى ذلك، يُنصح النساء الحوامل والمرضعات بالحد من تناول الكافيين، وكذلك الأطفال والمراهقين والأشخاص الذين يعانون من القلق أو صعوبة في النوم بذلك أيضًا.

ملخص:

قد تكون القهوة منزوعة الكافيين بديلاً جيدًا للقهوة العادية بالنسبة للأشخاص الذين لديهم حساسية من الكافيين. 

كما قد ترغب النساء الحوامل والمراهقين، والذين يتناولون أدوية معينة أيضًا في اختيار القهوة منزوعة الكافيين.

#10 الرسالة الرئيسية :

تعتبر القهوة واحدة من أكثر المشروبات الصحية الموجودة. وهي غنية بمضادات الأكسدة، وترتبط بتقليل مخاطر جميع أنواع الأمراض الخطيرة، إلا أنه قد لايمكن لأي شخص شرب القهوة، نظرا لما يمكن أن يسببه الكافيين من  مشاكل لدى بعض الأشخاص. 

لذلك تعتبر القهوة منزوعة الكافيين بالنسبة لهؤلاء الأشخاص هي البديل الممتاز للاستمتاع بالقهوة، بدون الآثار الجانبية للكثير من الكافيين.

وتتمتع القهوة منزوعة الكافيين بالكثير من الفوائد الصحية ذاتها، ولكن ليس لها أي آثار جانبية.

ما رأيك؟

231 نقاط
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

Written by Ahmad

اخصائي نظم تغذية و لياقة بدنية هدفي هو توفير التغذية الصحية و المفيدة و المساهمة في القضاء على السمنة و ما يترتب عليها من امراض.

[g1_socials_user user="5" icon_size="28" icon_color="text"]

أفضل الأطعمة لخفض الكوليسترول يجب أن تضاف إلى النظام الغذائي

هل تناول الفواكه مفيد أم ضار ؟ الحقيقة الكاملة