in

4 طرق طبيعية للتخلص من البثور في أسرع وقت ممكن

حب الشباب هو مرض جلدي شائع يصيب ما يقدر بنحو 85 ٪ من الناس في مرحلة ما من حياتهم. وتشمل أعراض هذا المرض البثور المزعجة ، والتي يمكن أن تكون محبطة ويصعب التخلص منها.

على الرغم من أن العلاجات التقليدية يمكن أن تكون فعالة في التخلص من حب الشباب والبثور ، إلا إنها ترتبط في الكثير من الأحيان باَثار جانبية سيئة ، مثل تهيج البشرة وجفافها.

لهذا السبب ، يلجأ الكثير من الناس إلى استخدام البدائل الطبيعية. هناك الكثير من العلاجات الطبيعية المتاحة لعلاج حب الشباب ، ولكن تم إثبات فعالية بعضها فحسب في القضاء على البثور.

فيما يلي 4 علاجات طبيعية أثبت العلم قدرتها على القضاء على البثور بسرعة :

#1 زيت شجرة الشاي :

يتم استخراج زيت شجرة الشاي من أوراق شجرة Melaleuca alternifolia ، التي يعود منشأها إلى أستراليا.

هذه الشجرة معروفة بقدرتها على محاربة البكتيريا وتقليل التهاب الجلد. على وجه التحديد ، يساعد زيت شجرة الشاي في محاربة P. acnes و S. epidermidis ، وهما نوعان من البكتيريا التي يمكن أن تسبب البثور.

وجدت إحدى الدراسات أن جل زيت شجرة الشاي بتركيز 5٪ كان أكثر فاعلية أربع مرات تقريبًا في تقليل انتشار حب الشباب ، وأكثر فعالية بحوالي ستة مرات في الحد من شدة حب الشباب مقارنةً بعلاج البلاسيبو الوهمي.

في دراسة أخرى ، أُثبت أن الجل الذي يحتوي على تركيز 5 ٪ من زيت شجرة الشاي كان له نفس الفاعلية في الحد من البثور كمحلول يحتوي على تركيز 5 ٪ من البنزويل بيروكسايد ، وهو من أدوية حب الشباب الشائعة (1).

كما كان للعلاج بزيت شجرة الشاي آثار جانبية أقل من مادة البنزويل بيروكسايد. والذي تشمل اَثاره الجانبية جفاف وتهيج وحرقان البشرة.

لكن من الواجب ذكر أن زيت شجرة الشاي قوي للغاية ويمكن أن يسبب احمراراً وتهيجاً عند تطبيقه على الجلد مباشرة. لهذا السبب ، يجب تخفيفه بالماء أو خلطه مع زيت ناقل.

كيفية استخدام زيت شجرة الشاي لعلاج حب الشباب :

- اخلط جزء من زيت شجرة الشاي مع تسعة أجزاء من الماء.

- اغمس قطعة قطنية في الخليط وضعها مباشرة على البثور.

- يمكنك بعدها تطبيق مرطب البشرة ، إذا رغبت في ذلك.

- كرر هذه العملية مرة إلى مرتين في اليوم ، حسب الحاجة.

الملخص :

ان زيت شجرة الشاي يحارب الالتهابات والبكتيريا المسببة لحب الشباب. وتبين أن تطبيقه على البشرة يقلل من انتشار وحدة البثور.

#2 العلاج بالزيوت العطرية الأخرى :

بالإضافة إلى زيت شجرة الشاي ، توجد العديد من الزيوت العطرية الأخرى ذات الخصائص المضادة للبكتيريا والمضادة للالتهابات ، والتي يمكن أن تساعد في القضاء على البثور بسرعة.

(تعرف أيضا على أفضل 11 نوع من الزيوت العطرية التي تساعد على فقدان الوزن)

وجدت مراجعة علمية كبيرة أن الزيوت الأساسية من القرفة والورد واللافندر والقرنفل تحارب البكتيريا المسببة لحب الشباب مثل S. epidermidis و P. acnes. 

كما تبين أن زيت الروزماري (اكليل الجبل) والليمون يمنع حب الشباب P. acnes بفعالية (2).

قارنت إحدى الدراسات بين خصائص مكافحة حب الشباب في كلا من زيت القرنفل والبنزويل بيروكسايدربتركيز 10٪ وعقار همي. ووجدت أن زيت القرنفل بتركيز 2 ٪ و 5 ٪ كان أكثر فعالية وأسرع في الحد من البثور من البنزويل بيروكسايد.

وجدت دراسة أخرى أن استخدام الجل الذي يحتوي على حامض الخليك والزيوت الأساسية من كلا من البرتقال والريحان الحلو أدى إلى زيادة بنسبة 75 ٪ في معدل الشفاء من البثور (3).

مثل زيت شجرة الشاي ، تكون هذه الزيوت العطرية مركزة للغاية ويمكن أن تسبب تهيجًا إذا ما طُبقت على الجلد مباشرة.

من الممكن شراء زيت شجرة الشاي و زيت القرنفل ومجموعة متنوعة من الزيوت الأساسية الأخرى عبر الإنترنت.

كيفية استخدام الزيوت العطرية لعلاج حب الشباب :

- اخلط جزء من الزيت العطري مع تسعة أجزاء من الماء

- اغمس قطعة قطنية في الخليط وضعها مباشرة على البثور.

- يمكنك بعدها تطبيق مرطب البشرة ، إذا رغبت في ذلك.

- كرر هذه العملية مرة إلى مرتين في اليوم ، حسب الحاجة.

الملخص :

لقد وُجد أن الزيوت العطرية الأخرى بما في ذلك القرفة والورد والخزامى و القرنفل واكليل الجبل (الروز ماري) تقضي على البكتيريا المسببة لحب الشباب والبثور. قد يساعد تطبيق هذه الزيوت العطرية على البشرة في تقليل البثور.

#3 تطبيق الشاي الأخضر على البشرة :

يشرب الكثير من الأشخاص الشاي الأخضر من أجل الانتفاع بفوائده الصحية ، ولكن يمكن أن يكون الشاي الأخضر مفيدًا أيضًا عند تطبيقه على البشرة مباشرة.

حيث يحتوي الشاي الأخضر على مركبات الفلافونويد والتانينات ، والتي تُعرف بأنها تساعد في مكافحة الالتهابات والبكتيريا التي قد تسبب البثور (4 ، 5).

كما أنه يحتوي على نسبة عالية من مضاد الأكسدة إبيجالوكاتشين-3-جالات (EGCG) ، والذي ثبت أنه يقاوم الالتهاب ، ويقلل من إنتاج الزهم ويمنع نمو حب الشباب P. acnes لدى الأشخاص من ذوي البشرة المعرضة للإصابة بحب الشباب.

أظهرت دراسات متعددة أن الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب يعانون من انخفاض إنتاج الزهم والبثور بشكل ملحوظ عندما يطبقون مستخلص الشاي الأخضر بتركيز 2-3٪ على بشرتهم .

على الرغم من وجود عدد قليل من منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على الشاي الأخضر في الأسواق،  إلا أنه بإمكانك إعداد علاج من الشاي الأخضر بنفسك في المنزل.

كيفية استخدام الشاي الأخضر لعلاج البثور وحب الشباب :

- انقع الشاي الأخضر في الماء المغلي لمدة من 3-4 دقائق.

- اسمح للشاي بأن يبرد.

- ضع منقوع الشاي الأخضر على وجهك باستخدام كرة قطنية أو قم برشه على الوجه باستخدام زجاجة رذاذ.

- اترك الشاي على البشرة لمدة 10 دقائق أو طوال الليل ، ثم اشطف وجهك بالماء.

- قم بتطبيق الشاي الأخضر من مرة إلى مرتين في اليوم ، حسب الحاجة.

- يمكنك تخزين الشاي الأخضر في الثلاجة لمدة تصل إلى أسبوعين.

الملخص :

ان الشاي الأخضر غني بالمواد المضادة للاكسدة التي تساعد على الحد من الالتهابات ومحاربة البكتيريا. تبين أن تطبيق الشاي الأخضر على الجلد يقلل بدرجة كبيرة من البثور.

#4 ترطيب البشرة باستخدام صبار الألوفيرا :

الألوفيرا هو نبات استوائي مع أوراق تنتج هلام (جل) شفاف.

وقد تبيّن أن تطبيق جل الصبار على الجل يساعد على محاربة البكتيريا ، ويقلل الالتهاب ويعزز التئام الجروح (6).

لهذا السبب ،  يستخدم جل الألوفيرا كعلاج شائع لمجموعة متنوعة من الأمراض الجلدية ، بما في ذلك الصدفية والطفح الجلدي والجروح والحروق .

على الرغم من وجود عدد محدود من الدراسات حول قدرة الألوفيرا على مكافحة البثور على وجه التحديد ، إلا ان الأبحاث الحالية واعدة ومبشرة.

تحتوي الألوفيرا على لوبيول ، وحمض الساليسيليك ، ونيتروجين اليوريا ، حمض السيناميك ، والفينولات ، والكبريت ، وكلها تمنع البكتيريا التي قد تسبب البثور (7).

في إحدى الدراسات ، تمت إضافة تركيزات متفاوتة من جل الألوفيرا إلى محلول زيت ريحان القرنفل من أجل تقييم الخصائص المضادة لحب الشباب.

واتضح أنه كلما زاد تركيز الألوة فيرا في المستحضر ، كلما كان أكثر فعالية في تقليل البثور.

وجدت دراسة أخرى أن استخدام هلام الألوة فيرا بتركيز 50 ٪ مع كريم تريتينوين كان أكثر فعالية بكثير في إزالة البثور مقارنة باستخدام كريم تريتينوين وحده. ان كريم تريتينوين هو دواء لعلاج حب الشباب مشتق من فيتامين (أ).

على الرغم من أن جل الألوفيرا وحده لم يكن فعالاً في علاج البثور ، إلا أنه عزز الاَثار المضادة لحب الشباب في زيت القرنفل وكريم تريتينوين.

في حين أن هناك احتمال بأن الألوفيرا يمكن أن يساعد في القضاء على البثور من تلقاء نفسه ، إلا أنه قد يكون أكثر فاعلية عندما يقترن بعلاجات أو أدوية أخرى.

كيفية استخدام جل الألوفيرا لعلاج حب الشباب :

- قم بكشط الجل من أوراق الألوفيرا باستخدام الملعقة.

- قم بتطبيق الجل على الجلد مع علاجات حب الشباب الأخرى. قد ترغب في مزج الجل مع العلاجات الأخرى ، ثم تطبيقه على بشرتك. كما يمكنك تطبيق علاج حب الشباب الآخر أولاً ، ثم تطبيق جل الألوفيرا بعد ذلك.

- كرر العملية مرة إلى مرتين في اليوم ، أو حسب الرغبة.

يمكنك أيضًا شراء جل الألوفيرا المعبأ في زجاجات ، ولكن تأكد من أنه نقي ولا يحتوي على مكونات مضافة.

الملخص :

ان تطبيق جل الألوفيرا على الجلد يمكن أن يساعد في علاج الحروق وتسريع التئام الجروح ومكافحة الالتهابات. 

فقد ثبت أنه يزيد من فعالية العلاجات الأخرى المضادة لحب الشباب ، ولكن هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث العلمية عن آثاره عند استخدامه على حدة.

#5 علاجات حب الشباب طويلة الأمد :

أثبتت العديد من علاجات حب الشباب الطبيعية الأخرى فعاليتها مع الاستخدام المتواصل والطويل الأمد.

على الرغم من أن العلاجات الواردة أدناه قد لا تقضي على البثور بسرعة ، إلا أنها يمكن أن تساعد في تجنب وعلاج حب الشباب مع مرور الوقت.

1- تناول مكملات الزنك :

يلعب معدن الزنك دورًا في التئام الجروح ويمكن أن يساعد في تقليل الالتهاب. لهذا السبب ، تمت دراسته كعلاج ممكن للبثور وحب الشباب.

أشارت الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب يميلون إلى يكون لديهم مستويات من الزنك في دمائهم عن أولئك الذين يتمتعون ببشرة صافية.

وقد ثبت أن تناول يساعد في علاج حب الشباب. في الواقع ، وجدت العديد من الدراسات أن تناول 30-45 ملغ من الزنك الأولي يوميًا يمكن أن يقلل بشكل كبير من البثور.

وفي إحدى الدراسات ، تناول 48 شخصًا يعانون من حب الشباب مكملات الزنك ثلاث مرات يوميًا. بعد مرور ثمانية أسابيع ، ظهر لدى 38 منهم انخفاضًا بنسبة 80 - 100٪ في ظهور البثور (8).

أن مكملات معدن الزنك متاحة في عدة أشكال ، ويحتوي كل منها على كمية مختلفة من معدن الزنك الأولي.

بغض النظر عن الشكل الذي تختاره ، من الأفضل ألا تأخذ أكثر من الجرعة القصوى الموصى بها وهي 40 ملغ من الزنك يوميًا. فقد يسبب تناول الكثير من الزنك آثارًا ضارة ، بما في ذلك ألم المعدة وتهيج الأمعاء.

2- تناول مكملات خميرة البيرة :

يبدو أن سلالة معينة من خميرة البيرة تسمى Saccharomyces cerevisiae Hansen CBS تساعد أيضًا في تقليل البثور عند تناولها عن طريق الفم.

تميل خميرة البيرة إلى أن تكون مصدرا جيدا للفيتامينات (ب) ، والكروم ، والنحاس ، والحديد والزنك. ومع ذلك ، فإن قدرتها على علاج البثور هي على الأرجح بسبب آثارها المضادة للبكتيريا (9).

فقد قارنت إحدى الدراسات بين فعالية خميرة البيرة وفعالية الدواء الوهمي على مدى خمسة أشهر. وتم شفاء البثور أو تحسنت بشكل كبير في أكثر من 80 ٪ من الأشخاص الذين يتناولون مكملات الخميرة ، بينما اختبر 26 ٪ فقط من أفراد المجموعة الثانية تحسناً في البثور.

أظهرت الدراسات أن مكملات خميرة البيرة ليس لها أي آثار جانبية ، لكن أبلغ عدد قليل من الناس عن الشعور بانتفاخ خفيف ، أو صداع بعد تناولها.

3- مكملات زيت السمك :

تحتوي زيوت السمك على أحماض أوميجا 3 الدهنية ، وحمض الإيكوسابنتاينويك (EPA)  و حمض الدوكوساهكساينويك (DHA).

تشير الدراسات إلى أن استهلاك الإيكوسابنتاينويك  يمكن أن يساعد في التحكم في إنتاج زيوت البشرة ومنع البثور ومساعدة البشرة في الحفاظ على الترطيب الكافي.

كما تبين أن المستويات العالية من حمض الإيكوسابنتاينويك و حمض الدوكوساهكساينويك تقلل من العوامل التي تساهم في الالتهاب ، والتي قد تقلل في النهاية من خطر ظهور البثور (10).

في إحدى الدراسات ، أدى تناول مكملات الأحماض الدهنية أوميجا 3 التي تحتوي على كل من حمض الإيكوسابنتاينويك و حمض الدوكوساهكساينويك يوميًا لمدة 10 أسابيع إلى تقليل  البثور بشكل كبير لدى جميع المشاركين في الدراسة.

يمكنك أيضًا الحصول على أحماض أوميجا 3 الدهنية من خلال تناول المكسرات وبذور الشيا وبذور الكتان المطحونة ، والأسماك الدهنية مثل السلمون والسردين والأنشوجة.

ومع ذلك ، فإن المصادر النباتية المذكورة أعلاه تحتوي على أحماض أوميجا 3 الدهنية مثل ألفا لينولينيك (ALA) وقدر ضئيل للغاية أو لا شيء على الاطلاق من كلا من حمض الإيكوسابنتاينويك و حمض الدوكوساهكساينويك.

يمكن أن يساعد تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على أحماض أوميجا 3 الدهنية المركزة  على تناول كميات أكبر من EPA و DHA لعلاج البثور بشكل أفضل.

الملخص :

قد يساعد تناول مكملات خميرة البيرة أو الزنك أو زيت السمك عن طريق الفم  في منع وتقليل البثور مع مرور الوقت. قد لا تقضي هذه المكملات على البثور بسرعة ، ولكن الدراسات التي تقيم استخدامها على المدى الطويل تظهر تأثيراً كبيرًا وواعداً.

#6 بعض الطرق الأخرى للمساعدة في تقليل البثور :

على الرغم من أن الناس يستخدمون علاجات حب الشباب الطبيعية لسنوات ، إلا أن البحث في هذا الموضوع لا يزال ناشئًا.

والعلاجات المذكورة أدناه قد تفيد البشرة المعرضة لخطر الاصابة بالبثور أو حب الشباب ، ولكن لا توجد دراسات حول قدرتها على علاج البثور :

- الهاماميليس "Witch hazel" : ثبت أن تطبيق مستخلص الهاماميليس على الجلد يحارب البكتيريا ويقلل الالتهاب ، مما قد يساعد في الوقاية من البثور.

- خل حمض التفاح : قد تساعد الأحماض العضوية في خل حمض التفاح  في قتل البكتيريا المسببة لحب الشباب وتقليل ظهور الندوب.

- الحد من تناول منتجات الألبان : ذكرت دراستان كبيرتان أن الأشخاص الذين يشربون المزيد من الحليب يميلون إلى الحصول على المزيد من البثور ، ولكن هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث.

- قناع عسل النحل مع القرفة : لكل من العسل والقرفة خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات ، لذا فقد يفيدان البشرة المعرضة لحب الشباب عند التطبيق مباشرة.

- تخفيف الإجهاد العصبي : ربطت بعض الدراسات الإجهاد العصبي بزيادة شدة حب الشباب. اسأل مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عن تقنيات الاسترخاء وتغييرات نمط الحياة التي قد تساعدك على تقليل مستويات التوتر والإجهاد العصبي في حياتك اليومية.

الملخص :

قد تساعد بعض العلاجات الأخرى في محاربة البثور بشكل طبيعي ، بما في ذلك تطبيق خل حمض التفاح على البشرة ، والحد من تناول الألبان ومشتقاتها وتقليل مستويات الاجهاد العصبي.

ومع ذلك ، تعد هذه الأبحاث قليلة أو لا تدعمها أدلة علمية كافية ، لذلك هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات لتأكيدها.

#7

ما رأيك؟

264 نقاط
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ما هي فوائد التريفالا؟

هل الكولاجين القابل للتحلل “الكولاجين المائى” معجزة علاج