in

ما هي حمية هرمون الحمل (HCG) ؟ وهل هي فعالة حقاً ؟

تلقى حمية هرمون الحمل أو حمية هرمون (HCG) رواجا وشعبية منذ سنوات عديدة.

وهي نظام غذائي قاسي ، يُزعم أنه يسبب فقدان الوزن بسرعة تصل إلى 1-2 رطل (0.5-1 كجم) يوميًا.

والأكثر من ذلك، أنه ليس من المفترض الشعور بالجوع عند اتباع هذه الحمية الغذائية.

إلا أن ادارة الاغذية والعقاقير الأمريكية FDA وصفت هذا النظام الغذائي بأنه خطير وغير قانوني وينطوي على الاحتيال (1 ، 2).

يحقق هذا المقال في الناحية العلمية وراء نظام هرمون الحمل الغذائي.

#1 ما هو هرمون الحمل؟

أن هرمون human chorionic gonadotropin (موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية) أو كما يطلق عليه اختصاراً : HCG - أو هرمون الحمل - هو هرمون يوجد بمستويات عالية في الدم في وقت مبكر من فترة الحمل.

كما يستخدم كعلامة على الحمل في اختبارات الحمل المنزلية . ويتم استخدامه كذلك، لعلاج مشاكل الخصوبة في كل من الرجال والنساء.

ومع ذلك، فإن ارتفاع مستويات هرمون الحمل في الدم ، قد يكون أيضا أحد الأعراض العديدة في أنواع مرض السرطان، بما في ذلك سرطان المشيمة والمبيض والخصية (3).

كان أول من اقترح هرمون الحمل كوسيلة لخسارة الوزن في عام 1954 هو طبيب بريطاني يدعى ألبرت سيمونس.

يتكون نظام هرمون الحمل الغذائي من عنصرين رئيسيين :

- اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية يوفر حوالي 500 سعر حراري في اليوم الواحد فقط.

- الحصول على هرمون الحمل عن طريق الحقن.

في الوقت الحالي، تُباع منتجات هرمون الحمل "HCG" بأشكال مختلفة، بما في ذلك قطرات الفم والأقراص، وأيضا في صورة سبراي.

كما أنها متاحة من خلال عدد لا يحصى من المواقع الالكترونية وبعض متاجر البيع بالتجزئة.

الملخص :

ان هرمون الحمل هو هرمون يُنتج في فترة الحمل المبكرة. تستخدم حمية هرمون الحمل مزيج من هرمون الحمل ونظام غذائي قائم على تناول سعرات حرارية منخفضة للغاية لتحقيق خسارة وزن بشكل كبير وسريع.

#2 ما هي وظيفة هرمون الحمل في الجسم؟

ان هرمون الحمل هو هرمون بروتيني ينتج خلال فترة الحمل ليخبر جسم المرأة أنها حامل.

يساعد هذا الهرمون في الحفاظ على إنتاج هرمونات مهمة مثل البروجسترون والاستروجين، والتي تعد من الهرمونات الضرورية لنمو الجنين (4).

بعد فترة الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، تنخفض مستويات هرمون الحمل في الدم.

الملخص :

ان هرمون الحمل هو هرمون ينتج بكميات كبيرة في الثلاثة أشهر الأولى من فترة الحمل. ويعمل على تحفيز إنتاج هرمونات الحمل الضرورية.

#3 هل يساعد هرمون الحمل على خسارة الوزن؟

يدعي أنصار نظام هرمون الحمل أو نظام HCG الغذائي أن هرمون الحمل يعزز عملية الأيض الغذائي ، ويساعد على فقدان كميات كبيرة من الدهون، وذلك دون الشعور بالجوع. 

كما تحاول نظريات مختلفة شرح آليات إنقاص الوزن باستخدام هرمون الحمل.

ومع ذلك، فقد خلصت العديد من الدراسات إلى أن خسارة الوزن التي يتم تحقيقها بواسطة حمية هرمون الحمل، يرجع فحسب إلى تناول عدد منخفض للغاية من السعرات الحرارية ، وليس له أي علاقة بهرمون الحمل (5 ، 6).

قارنت هذه الدراسات بين آثار حقن هرمون الحمل HCG ، و حقن الدواء الوهمي التي أعطيت للأفراد مع اتباع نظام غذائي مقيد السعرات الحرارية.

فكانت خسارة الوزن متطابقة تماماً أو شبه متطابقة بين أفراد المجموعتين. وعلاوة على ذلك، قررت هذه الدراسات أن هرمون الحمل لم يقلل من الشعور بالجوع بشكل كبير.

الملخص :

تشير العديد من الدراسات إلى أن فقدان الوزن مع نظام HCG يرجع فقط إلى تقييد مدخول السعرات الحرارية بشكل كبير ، وليس له أي علاقة بهرمون الحمل، كما أنه غير فعال أيضًا في الحد من الشعور بالجوع.

#4 هل يحسن نظام هرمون الحمل الغذائي من تكوين الجسم؟

أحد الآثار الجانبية الشائعة لخسارة الوزن هي انخفاض كتلة العضلات ، وهو أمر شائع بشكل خاص في الحميات الغذائية التي تقيد مدخول السعرات الحرارية بشدة ، مثل حمية هرمون الحمل.

ولأن الجسم يظن أيضًا أنه يتضور جوعًا ، يبدأ في تقليل عدد السعرات الحرارية التي يحرقها للحفاظ على الطاقة.

ومع ذلك، يدعي أنصار هذا النظام الغذائي أنه يتسبب فقط في فقدان الدهون، وليس في فقدان الكتلة العضلية.

كما يزعمون أن هرمون الحمل يرفع مستويات الهرمونات الأخرى، ويعزز عملية الأيض الغذائي ، ويؤدي إلى تعزيز حالة النمو أو الحالة الابتنائية. إلا أنه لا يوجد دليل علمي لدعم هذه الادعاءات (7).

وفي حال اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، فهناك طرقاً أفضل من تعاطي هرمون الحمل لتجنب خسارة الكتلة العضلية ، والتباطؤ في معدل الأيض الغذائي .

(تعرف على أفضل الأطعمة العالية في نسبة البروتين لتحسين التمثيل الغذائي)

فعلى سبيل المثال، تعتبر تمارين المقاومة مثل تمارين رفع الأثقال، من أكثر الاستراتيجيات فعالية.

كما يمكن أن يساعد تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالبروتين وكسر النظام الغذائي من وقت لآخر على تعزيز عملية الأيض الغذائي.

الملخص :

يزعم بعض الناس أن حمية هرمون الحمل الغذائية تساعد على تجنب خسارة الكتلة العضلية وتباطؤ معدل الأيض الغذائي عند تقييد مدخول السعرات الحرارية بشدة. إلا أنه لا يوجد دليل علمي واحد يدعم هذه الادعاءات.

#5 مراحل نظام هرمون الحمل الغذائي :

أن حمية هرمون الحمل الغذائية هي نظام غذائي يحتوي على قدر قليل للغاية من الدهون وعدد منخفض من السعرات الحرارية.

ينقسم هذا النظام الغذائي بشكل عام إلى ثلاث مراحل :

- مرحلة التحميل : البدء في الحصول على هرمون الحمل مع تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالدهون والسعرات الحرارية لمدة يومين.

- مرحلة خسارة الوزن : الاستمرار في تعاطي هرمون الحمل، مع تناول 500 سعر حراري فقط يوميًا لمدة تتراوح من 3-6 أسابيع.

- مرحلة الحفاظ على ثبات الوزن : التوقف عن حقن هرمون الحمل مع زيادة تدريجية في كميات الطعام وتجنب السكريات والنشويات لمدة ثلاثة أسابيع.

وعلى الرغم من أن الأشخاص الذين يسعون إلى الوصول الى الحد الأدنى من فقدان الوزن قد يقضون ثلاثة أسابيع في المرحلة المتوسطة، يُنصح أولئك الذين يسعون إلى فقدان الوزن بشكل كبير باتباع هذا النظام الغذائي لمدة ستة أسابيع، وحتى بتكرار جميع مراحل النظام عدة مرات .

خلال مرحلة فقدان الوزن، يُسمح فقط بتناول وجبتين في اليوم هما وجبتي الغداء والعشاء عادةً.

وتشير خطط وجبات حمية هرمون الحمل بشكل عام إلى أن كل وجبة يجب أن تحتوي على حصة واحدة من البروتين الخالي من الدهون والخضروات وقطعة خبز وحبة من الفاكهة.

كما يمكن أيضًا الحصول على قائمة بالأطعمة المعتمدة للاختيار من بينها بكميات محددة.

يجب تجنب تناول الزبدة والزيوت والسكر، لكن تشجع هذه الحمية على شرب الكثير من الماء. كما يُسمح بشرب المياه المعدنية والقهوة والشاي.

الملخص :

عادة ما يتم تقسيم حمية هرمون الحمل إلى ثلاث مراحل. في خلال مرحلة فقدان الوزن، يمكن للفرد الحصول على هرمون الحمل من خلال الحقن ، مع تناول وجبات تحتوي على 500 سعر حراري فقط في اليوم.

#6 معظم منتجات هرمون الحمل المتوفرة في الأسواق هي منتجات زائفة :

إن معظم منتجات هرمون الحمل المطروحة في الأسواق حالياً هي من أدوية المُعالَجة المِثليّة homeopathic ، مما يعني أنها لا تحتوي على أي مركبات من هرمون الحمل.

أما هرمون الحمل الفعلي، فهو متوفر في شكل حقن كدواء للخصوبة ، ويمكن الحصول عليه فقط من خلال وصفة الطبيب.

حيث يمكن للحقن فقط رفع مستويات هرمون الحمل في الدم  ، وليس منتجات المُعالَجة المِثليّة التي تباع عبر مواقع الإنترنت.

الملخص :

إن معظم منتجات هرمون الحمل المتاحة على الإنترنت، هي من أدوية المُعالَجة المِثليّة ولا تحتوي على هرمون الحمل الحقيقي.

#7 السلامة والآثار الجانبية :

لم تتم الموافقة على هرمون الحمل كدواء لتخفيف الوزن من قبل ادارة الاغذية والعقاقير الأمريكية.

بل على العكس ، فقد شككت الوكالات الحكومية في سلامة منتجات هرمون الحمل، حيث أن المكونات لا تخضع لأي رقابة صحية ، كما انها غير معروفة.

بالإضافة إلى أن هناك أيضًا عدد من الآثار الجانبية المرتبطة بنظام هرمون الحمل الغذائي ، مثل : الصداع ، الاكتئاب ، الشعور بالإعياء والتعب.

وقد يرجع السبب في ذلك إلى مدخول السعرات الحرارية المنخفض للغاية الذي يصل إلى درجة التجويع، والذي يؤدي إلى أن يشعر متبعي هذا النظام الغذائي بالتعاسة.

ففي إحدى الحالات، كانت امرأة تبلغ من العمر 64 عامًا تتبع حمية هرمون الحمل، عندما تطورت جلطات الدم في ساقيها و رئتيها. وقد تقرر أن تلك الجلطات كانت ناجمة عن هذا النظام الغذائي القاسي (8).

الملخص :

لقد تم التشكيك في مدى سلامة منتجات حمية هرمون الحمل HCG من قبل الإدارات الحكومية مثل ادارة الأغذية و العقاقير الأمريكية FDA، وتم الإبلاغ عن العديد من الآثار الجانبية.

#8 قد تساعد هذه الحمية على تقليل الوزن ، بسبب مدخول السعرات المنخفض

تحد حمية هرمون الحمل الغذائية من مدخول السعرات الحرارية إلى حوالي 500 سعرا حراريا في اليوم لمدة أسابيع، وهذا ما يجعلها من الحميات التي تسبب خسارة كبيرة في الوزن.

والحقيقة هي أن اتباع أي نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية لبى مثل هذه الدرجة سيؤدي حتماً إلى خسارة الوزن.

ومع ذلك، فقد وجدت العديد من الدراسات أن هرمون الحمل ليس له أي تأثير على خسارة الوزن، كما لا يقلل من الشهية.

لذا، إذا كنت تسعى بجدية إلى خسارة الوزن والحفاظ على ثبات وزنك بعد ذلك، فهناك الكثير من الطرق الفعالة والأكثر عقلانية من حمية هرمون الحمل المضرة للصحة.

ما رأيك؟

248 نقاط
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاستهلاك اليومى من السكر- ماهو الكم المناسب الذي يمكن تناوله ؟

8 أسباب رائعة لتضمين الحمص في النظام الغذائي