in

6 أخطاء ترتكبها أثناء تحضير طبق الشوفان

إن تناول وجبة إفطار سيئة قد يخرب بقية يومك. و إذا اضطررت يوما إلى تناول بار جرانولا سئ الطعم، أو طبق من البيض ذو القوام المطاطي، أو كعكة سكون جافة في وجبة الإفطار، فعلى الأرجح تعرف جيدا الأثر المحبط التي تتركه وجبات الإفطار السيئة هذه على صباحك. لكن ربما تكون أسوأ هذه الوجبات على الأطلاق هي طبق الشوفان الذي يحول نفسه بطريقة ما إلى معجون منفر يشبه معجون ورق الحائط عند طهيه على الموقد.

و قد تستعجب من مدى سهولة تحويل هذه الحبوب الكاملة الغنية بالألياف إلى شيء محبط و مقزز بحق. لذا جمعنا لك مجموعة من النصائح التي سوف تساعدك على وضع حد لهذه الأطباق الفوضوية حتى تتمكن من الاستمتاع بوجبة شهية و مغذية في الصباح.

#1 طهي الشوفان بالماء بدلا من الحليب :

من المحتمل أنك قد سمعت أن طبق الشوفان من وجبات الإفطار المشبعة و المرضية للغاية ، و التي سوف تستقر مثل اللبنة - بطريقة جيدة - في معدتك و تملأها حتى موعد الغداء. هذا الأمر صحيح تماما، ولكن فقط إذا كان طبق الشوفان مصنوعا من البروتين، و الذي لن تحصل عليه من الماء. لذا ننصحك بطهي طبق الشوفان الخاص بك في أحد أنواع الحليب العادية أو مع حليب الصويا الغير محلى. هل تفضل استخدام استخدام حليب اللوز أو حليب جوز الهند عوضا عن ذلك؟ هذين خيارين جيدين أيضا، لأن كلاهما سيضفي قليلا من السماكة الإضافية و القوام الكريمي. ولكن بما أنهما لا يزالان منخفضان للغاية في نسبة البروتين ، فستحتاج إلى اضافة مصدر آخر - مثل المكسرات أو البذور أو نوع من أنواع زبدة المكسرات إلى الشوفان.

#2 استخدام اّنية أو وعاء صغير :

قد لا تشعر بالحاجة إلى استخدام وعاء الحساء العملاق إذا كنت تصنع مجرد طبق واحد من الشوفان لنفسك. لكن حبوب الشوفان لها نسيج لزج وعظيم حقًا في تكوين الفقاعات الكبيرة. وإذا كنت تستخدم وعاء طبخ صغير ، فسوف تتزايد فرصة انسكاب الشوفان خارج الوعاء أثناء الطهي، و سوف تتسبب في فوضى كبيرة على سطح الموقد. الشيء نفسه يحدث عند طهي طبق الشوفان الخاص بك في زبدية صغيرة في فرن الميكروويف. لذا فمن الأفضل استخدام الأوعية العميقة لتفادي فوران الشوفان و انسكابه في كل مكان.

#3 إضافة حبوب الشوفان في الوقت الخاطئ :

على مستخدمي الميكروويف تجاهل هذه النصيحة. ولكن إذا كنت تستخدم الموقد في عملية الطهي، فإن وقت إضافة حبوب الشوفان إلى الوعاء يلعب دورا في تحديد القوام النهائي للطبق الخاص بك. إذا كان هدفك هو الحصول على قوام كريمي ، فعليك اضافة الشوفان بعد أن تصل درجة حرارة السائل إلى درجة الغليان البطيء. إذا كنت تفضل أن تحتفظ حبوب الشوفان بشكلها، قم بإضافتها إلى السائل البارد قبل تشغيل الموقد.

#4 عدم إضافة الملح :

سواء أكنت تصنع طبق الشوفان الحلو والحادق، فأنت بحاجة دائما إلى إضافة القليل من الملح. افعل ذلك في بداية عملية الطهي، وسوف يكون مذاق عصيدة الشوفان لذيذ و به نكهة من المكسرات، وليس مملاً أو شبيها بالغراء. (إذا قمت باضافة الملح في النهاية ، فإن مذاق طبق الشوفان سيكون مملحا بشكل غريب. حاول ألا تفعل ذلك ).

#5 نسيان التقليب :

يساعد التقليب على تفكيك كل تلك الفقاعات قبل أن تصبح كبيرة جدًا، و لهذا تقل احتمالية انتهاء عملية الطهي بحدوث انفجار فوضوي. إذا كنت تقوم بالطهي في الميكروويف ، فعليك مراقبة طبق الشوفان الخاص بك وتقليبه جيدا كل 45 ثانية أو نحو ذلك. إذا كنت تقوم بالطهي على سطح الموقد ، فكل ما عليك فعله هو تحريك العصيدة بشكل متكرر، و بهذا سوف تتمكن من تكسير الفقاعات الكبيرة فور تكونها. ولكن الأفضل من ذلك أيضا هو أن كل هذا التقليب سوف يساعد حبوب الشوفان على إطلاق المزيد من النشا الإضافي، مما يمنح طبق الشوفان الخاص بك ملمسا كريما و ناعما.

#6 عدم طهي حبوب الشوفان لفترة طويلة بما فيه الكفاية :

تتحول حبوب الشوفان الملفوف إلى عصيدة مخملية و ناعمة بسرعة كبيرة و لكنها ليست فورية. فهي تحتاج إلى بعض الوقت حتى تمتص و تنقع في سائل الطهي من أجل الوصول إلى القوام الكريمي الشهي. لذا دع حبوب الشوفان تقوم بما تقوم به لمدة 5 دقائق أو ما نحو ذلك قبل رفعها عن الموقد. و نعدك بان صبرك سوف يكافأ بطبق شوفان لذيذ و مثالي.

ما رأيك؟

299 نقاط
Upvote Downvote

Total votes: 1

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 1

Downvotes percentage: 100.000000%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ما حدث لي عند تناول جرعات من خل حمض التفاح لمدة 30 يوم

أشياء يجب أن تعرفها عن شد البطن – من شخص استطاع أن يفعلها